2020/07/17 12:55
  • عدد القراءات 2136
  • القسم : ملف وتحليل

خبراء قانون: لمجلس الوزراء الحق في الغاء تعيينات المناصب غير القانونية.. والنظام البرلماني يفشل بالعراق

بغداد/المسلة: قال الخبير القانوني علي التميمي، ‏الجمعة‏، 17‏ تموز‏، 2020 ان النظام البرلماني يحتاج الى ارتكازات اقتصادية ورؤوس اموال داعمة، ونسيج اجتماعي متجانس.

واضاف التميمي في تصريح خاص لـ"المسلة" ان اول ظهور للنظام البرلماني كان في بريطانيا ام الرأسمالية ، مبينا ان هناك 24 % من دول العالم تأخذ بهذا النظام الذي يعتبر سيد الأنظمة السياسية ويكفي أن نذكر دولة جنوب أفريقيا بكل شيء وايضا الإمارات.

وتابع التميمي انه في حالة وجود النظام البرلماني في دول مرتبكة اقتصاديا وفقر مجتمعي ومتدهور اجتماعيا فان ذلك يؤدي الى الفشل وهيمنة السلطة التنفيذية على البرلمان كما يؤدي الى التمزق والتشرذم والحرب الأهلية في النهاية لان المبدأ كان خطئا.

وبين التميمي ان الضغط من قبل اميركا لإيجاد هذا النظام البرلماني كان مقصودا لأهداف نراها حصلت لاحقا كما في لبنان.

واوضح التميمي: اتفق مع النداءات التي تطالب بالعودة الى النظام الرئاسي كما هو الحال في مصر ودول عربية كثيرة، مبينا ان النظام يحتاج الى تعديل الدستور العراقي الجامد، وهو أمر صعب.

الدرجات الخاصة

وحول تعيين الدرجات الخاصة، قال التميمي انه وفق الدستور العراقي في المواد 61 فقرة خامسا، والمادة 80 فقرة خامسا، فان مجلس الوزراء، هو الذي يقترحها، ثم يصوت ويصادق عليها البرلمان، وقد تضمنت المادة 76 من الدستور، ذلك.

واعتبر التميمي ان الذين تم تعيينهم خارج هذه الصياغات أو في مرحلة تصريف الأعمال فإن للحكومة الجديدة ان تلغي هذه التعيينات بذات طريقة التعيين وللمتضرر من الإلغاء اللجوء إلى القضاء الإداري والطعن في ذلك وهي جهة الطعن في قرارات حكومة تصريف الأعمال.

واستطرد: اما التعيينات بالوكالة فلا يوجد نص قانوني يتيح ذلك ويمكن للبرلمان ان يشرع قانون خاص بذلك يبين لنا مدة التعيين بالوكالة كأن تكون شهرا، وايضا يحدد من هي هذه الدرجات الخاصة.

وتابع: يمكن للبرلمان العراقي ان يكون صاحب القول الفصل في هذا الموضوع.

المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •