2020/07/01 13:05
  • عدد القراءات 20304
  • القسم : مواضيع رائجة

الكاظمي مصمم على انتخابات مبكرة بتقنيات أمينة.. ومخاوف من سعي الأحزاب الى التأجيل لإدراكها انهيار الشعبية

بغداد/المسلة: قال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات حسين الهنداوي، الأربعاء 1 تموز 2020، أن الحكومة مستعدة الانتخابات "المبكرة" بشرط اكمال التصويت على قانون الانتخابات، والنزاهة في العملية الانتخابية، مشيرا الى حرص رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، على النزاهة في العملية الانتخابية، وتعميم النظام البايومتري، والنظم التكنولوجية الحديثة لتسريع النتائج.

وتسود المخاوف من ان أحزابا وجماعات سياسية تسعى الى عرقلة اجراء الانتخابات، لإدراكها انحسار شعبيتها في الشارع، وهو ما دلت عليه الانتخابات، في وقت تتصاعد فيه شعبية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بشكل ملحوظ جدا.

وتقول مصادر مراقبة، ان هذه الجهات، ربما تعمل على تأجيج الاضطراب وخلق الازمات، واشعال فتيل تظاهرات في مدن معينة، عبر أنصارها، لعرقلة الانتخابات.

وقال الهنداوي في تصريح ورد لـ "المسلة" إن المنهاج الحكومي أكد في إحدى فقراته على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة ونزيهة وعادلة وحرة تراعي المعايير الدولية للعملية الانتخابية، مؤكدا على أن رئيس مجلس الوزراء حريص ومصر على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة وعادلة تحترم إرادة المواطنين.

وفي الحالة التي تجرى فيها الانتخابات، فان قوى سياسية، وفق التجارب الماضية، سوف تلجأ الى الضغط على مراكز الاقتراع، وتهديد الناخبين، الامر الذي يفسر سبب إصرار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على نزاهة العملية الانتخابية، وابعاد أي تأثير للسلاح او الضغط الحزبي عليها.

وأضاف أن اجراء الانتخابات يتوقف على وجود قرار سياسي يستدعي ان يتم الاستعداد للانتخابات من اجل انجازها، موضحا أن التحضير لهذا الحدث يكون بعدة جوانب في مقدمتها قانون الانتخابات، الذي يتعلق بشكل وجوهر النظام الانتخابي، وهذا الأمر الان هو قيد نقاش واسع بين القوى السياسية والبرلمانية، وأيضا بين المثقفين والمتظاهرين.

وأشار إلى أن الكتل السياسية التي صوتت على إقرار هذا القانون باتت راغبة في إجراء بعض التعديلات على بعض فقراته، كاشفا أن رئاسة مجلس الوزراء أعدت قائمة بمقترحات كاملة تضم تقديم بدائل في حال إمكانية تعديل القانون.

ولفت مستشار الكاظمي إلى أن السلطة التشريعية هي الجهة الوحيدة في إصدار القانون وبالتالي تعديل قانون الانتخابات البرلمانية يتطلب اتفاقا سياسيا بين الكتل البرلمانية، مبيناً أن الحكومة تحاول أن تدفع باتجاه وجود أفضل قانون يلبي رغبات المواطنين، وينقذ العملية الديمقراطية والسياسية.

 وزاد الهنداوي أن التعديلات الحكومية تخص كيفية المقاعد وتوزيع الدوائر الانتخابية، مع وجود ضمانات العدالة والنزاهة في العملية الانتخابية، مضيفا نحن مع فكرة تعميم النظام البايومتري، والنظم التكنولوجية الحديثة لتسريع النتائج.

  المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •