2020/07/13 09:37
  • عدد القراءات 382
  • القسم : رصد

نواب أكراد يتحدثون عن مافيات وفساد في الملف النفطي بالاقليم

بغداد/المسلة: أكد رئيس كتلة المستقبل والنائب في البرلمان العراقي سركوت شمس الدين، الاثنين 13 تموز 2020، أن رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني يدير الملف النفطي في الاقليم بيده حصرا، فيما أشار الى وجود مافيات وفساد كبير في الملف.

وقال شمس الدين في حديث لوسائل اعلامية تابعته "المسلة" إنه بسبب الخلاف داخل الحزب الديمقراطي الكردستاني وتحديدا بين جناحي نيجيرفان بارزاني ومسرور بارزاني فأنه بات يدير الملف النفطي بيده حصرا.

وأضاف أن الملف النفطي فيه فساد كبير وعبارة عن مافيات تمارس التهريب ولا أحد يعرف بالعائدات والأموال التي تأتي للإقليم وهو محل خلاف كبير لذلك لم يتم تسمية وزير لهذه الوزارة لا بل لايوجد حتى موظفين وحصر الملف داخل مكتب مسرور بارزاني.

وفي وقت سابق اتهم النائب عن كتلة المستقبل سركوت شمس الدين، الجمعة، مسؤولين في الحكومة المركزية بالاشتراك مع نظرائهم في اقليم كردستان بملف تهريب النفط في الاقليم.

وقال شمس الدين ان قطع رواتب موظفي الاقليم بسبب الخلاف النفطي بين حكومتي المركز والاقليم امر غير دستوري وقانوني كونه يهدد وحدة العراق.

واضاف، اننا في الوقت نفسه نشجع على اتخاذ قرارات واجراءات قانونية من الحكومة المركزية ضد رئيس الاقليم والوزراء المتهمين بملف تهريب نفط كردستان الى الخارج، الا ان هنالك جملة امور تمنع ذلك منها اشتراك مسؤولين في الحكومة الفيدرالية بهذا الملف مما جعلهم يغضون الطرف عن هذه المسالة الحساسة والمهمة.

وعد شمس الدين ماسماه تحالف احزاب السلطة في بغداد مع الاحزاب الحاكمة في الاقليم ضد ابناء الشعب وقطع ارزاقهم من اخطر انواع الفساد، والذي قد يؤدي الى ما لا تحمد عقباه.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •