2020/07/14 12:24
  • عدد القراءات 1772
  • القسم : رصد

الاقتصادية النيابية: منتسبون لأحزاب سياسية يهيمنون على واردات البلاد

بغداد/المسلة: أكد عضو اللجنة الاقتصادية النيابية نوفل الناشئ، الثلاثاء، إن منتسبين ينتمون لأحزاب سياسية يهيمنون على أجزاء مهمة من واردات البلد، داعيا رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي للتحرك.

وقال الناشئ في تصريح صحفي تابعته "المسلة" ان حملة رئيس الوزراء للسيطرة على المنافذ تعد خطوة ايجابية للقضاء على الفساد ورفد الموازنة العامة بايرادات ضرورية في ظل انخفاض أسعار النفط.

وأوضح الناشئ أن خطوة رئيس الوزراء ايجابية وتمثل جزءاً من الطموح بتأمين جميع المنافذ الحدودية والسيطرة عليها لصالح الدولة، داعيا رئيس الوزراء إلى ايقاف هيمنة بعض منتسبي الأحزاب السياسية على أجزاء مهمة من واردات البلد وتسليم الفاسدين الى العدالة.

وأضاف أن فرض سيطرة الدولة على جميع المنافذ بما فيها منافذ اقليم كردستان من  شأنه ايضا حماية المنتج العراقي من المنافسة الجائرة في السوق المحلية، لذلك من ايجابيات السيطرة على المنافذ هو دعم المنتج المحلي وايجاد سوق عراقية له.

و خوّل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت 11 تموز 2020، القوات الأمنية إطلاق النار على المتجاوزين على المنافذ الحدودية، وذلك خلال زيارته منذ مندلي الحدودي مع إيران.

وقال الكاظمي خلال زيارته المنفذ، إن القوات العسكرية مخولة بإطلاق النار على المتجاوزين على المنافذ الحدودية، مضيفا أن الحرم الجمركي بات تحت حماية قوات عسكرية.

وتابع الكاظمي: طالبت رئيس المنافذ بإعداد خطة لإعادة تأهيل جميع المنافذ.

وأعلنت هيئة المنافذ الحدودية، السبت 11 تموز 2020، عن قيام رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بإعادة افتتاح منفذ مندلي.

وذكرت الهيئة في بيان ورد الى "المسلة" ان الكاظمي يرافقه عمر عدنان الوائلي رئيس هيئة المنافذ الحدودية افتتحا منفذ مندلي الحدودي للتبادل التجاري الجزئي مع جمهورية إيران الإسلامية.

وأكد رئيس الوزراء أن زيارتنا للمنفذ رسالة واضحة لكل الفاسدين بأنه ليس لديكم موطئ قدم في المنافذ الحدودية اجمع وعلى جميع الدوائر العمل على محاربة الفساد لانه مطلب جماهيري، وزيارتنا لمنفذ مندلي رسالة واضحة لكل الفاسدين بأن لاوجود لكم، واعددنا الخطط الكفيلة لمحاربتكم وعلى الجميع التكاتف لإنجاز هذا المطلب. 

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •