2020/07/17 16:25
  • عدد القراءات 3358
  • القسم : ملف وتحليل

حرب لـ المسلة: الجهات المتورّطة في التهريب.. تشنّ دعاية تسقيطية على خطط الكاظمي لضبط المنافذ الحدودية..

بغداد/المسلة: اتّهم الخبير القانوني طارق حرب، الجمعة 17 تموز 2020، أحزاباً وشخصيات بالتورط في فساد المنافذ الحدودية، معتبرا ان هذه التورط هو ما يدفعهم إلى مهاجمة حملة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وكان مصدر مطلع، افاد الاربعاء، 15 تموز 2020، بأن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اطاح بثمانية من المسؤولين في كمارك ام قصر.

وقال حرب في لـ المسلة، إن جهات التهريب في المنافذ الجنوبية التي تحصل على المليارات، تتحجج بالقول: لماذا لا يذهب رئيس الوزراء إلى منافذ كردستان ويمنع ذلك، وقولهم وقول فضائياتهم يماثل قول السارق للقاضي لماذا تعاقبني، صحيح أنا سارق ولكن لماذا تعاقبني وشخص في كردستان سرق ولم تحاسبه.

وأضاف حرب: مثل هذه التقولات والمواقف ضد رئيس الوزراء في إجراءاته ضد الفاسدين في منافذ ديالى والبصرة هو اعتراف بسرقة أموال كانت للدولة .

وتابع: هنا من الفضائيات من  تتبنى هذا الفكرة الفاسدة برعاية الكتل التي عابت على رئيس الوزراء القضاء على فساد منافذ ديالى والبصرة قبل القضاء على فساد منافذ الإقليم، وقالت يجب الذهاب إلى منافذ كردستان.

واستطرد: حقيقةً القول، أنهم يستفيدون من منافذ البصرة أو لهم جزء من المنافذ، عاداً ذلك اعترافاً بالفساد والاستحواذ على المليارات.

وتابع حرب:  نعرف سبب الوقوف أمام الكاظمي في إجراءاته لمنع الفساد في منافذ البصرة، فهنالك أحزاباً وأعلاماً وشخصيات تضرروا من هذه الإجراءات، لذلك قالوا لماذا لا يتخذ ذلك مع منافذ كردستان وهم يريدون استمرار فساد المنافذ الجنوبية والشرقية.

ويسعى الكاظمي الى تعظيم موارد الدولة، وجعل جميع إيرادات المنافذ بيد الدولة.

المسلة


شارك الخبر

  • 17  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   24
  • (1) - Sa
    7/17/2020 11:48:39 AM

    وين المرجعية بس باكوا الخمس وهسة بلندن اذا اكو شريف بيكم خل ايكول اريد المرجعية تطلع الجمعة شوهتوا الاسلام وشوهتوا الشيعة ياريتني ما ولدت شيعي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •