2020/07/19 09:12
  • عدد القراءات 3805
  • القسم : مواضيع رائجة

وزير الاتصالات: أخرجنا عن الخدمة مواقع غير قانونية للشركات المهربة لسعات النت في نينوى وديالى وكركوك

بغداد/المسلة: كشفت وزارة الاتصالات، الاحد 19 تموز 2020، عن إخراج ثلاثة مواقع غير قانونية تابعة للشركات المهربة لسعات الانترنت في نينوى وديالى وكركوك عن الخدمة .

وقال وزير الاتصالات اركان شهاب الشيباني، في تصريح صحفي تابعته "المسلة" إن الوزارة ما زالت تواصل حملاتها الميدانية للكشف عن مواقع تهريب سعات الانترنت غير القانونية، وبعد انطلاق العمليات مؤخراً في كركوك تم اخراج ثلاثة مواقع ومحطات وأبراج ومصادرة الاجهزة الخاصة بعمليات التهريب، منوها بان الوزارة عملت على توفير خدمة الانترنت للمناطق التي كانت تغذيها المواقع غير القانونية .

واكد ان الحملة اقامتها الوزارة بالتعاون مع هيئة الاعلام والاتصالات وجهازي المخابرات والامن الوطني وقوات الرد السريع في وزارة الداخلية والاسايش في الاقليم وباشراف ودعم مباشر من رئيس الوزراء من اجل مكافحة تهريب سعات الانترنت في محافظات ديالى وكركوك ونينوى، داعيا الشركات الوطنية والمواطنين لدعم عمليات الصدمة والمساعدة في الكشف عن اماكن التهريب لانها تتسبب في تذبذب خدمات الانترنت المقدمة الى المواطنين وتؤثر في سوق العمل.

وتابع الشيباني ان الوزارة تعمل جاهدة من اجل تحسين خدمة الانترنت، اذ تقوم بشتى الطرق لتطوير واقع الاتصالات، إذ بدأت بحملاتها العام الحالي ومن المؤمل ان نلمس نتائجها مطلع العام المقبل اذ تحتاج الى تكاتف الجميع والجهات العليا من اجل الوقوف على المعوقات التي كانت موجودة سابقا والتي تعمل على عرقلة عمل الوزارة في محاربة الفساد في قطاع الاتصالات والمعلوماتية، مبينا ان الوزارة تسعى لتجاوز العراق المئة «لمدا» الخاصة بتجهيز سعات الانترنت، وعندها سيكون هناك تحسن بخدمة الانترنت وسرعة في استخدامه، من اجل تغطية ابعد نقطة بالخدمة في عموم البلاد.

واضاف وزير الاتصالات ان الوزارة تعمل من خلال عمليات الصدمة على انهاء وايقاف الاضرار بالاقتصاد المحلي وخرق السيادة الوطنية للبلد.

وفي وقت سابق قال وزير الاتصالات أركان شهاب، الأثنين، 13 تموز 2020، أن خدمة الانترنت ستشهد تحسناً خلال الأشهر المقبلة بعد القضاء على عمليات التهريب.

واعتبر شهاب إن عمليات الصدمة مستمرة في محافظتي ديالى ونينوى بمشاركة هيأة الإعلام والاتصالات وجهازي المخابرات والأمن الوطني، مُوضحا أن عمليات الصدمة أضافت خلال شهر 10% من السعات الكلية للعراق بالإضافة إلى استرداد هيبة الدولة.

وبحسب رصد المسلة فان عملية الصدمة بجولاتها المتعددة حققت نتائج كبيرة ومهمة وسجلت زيادة في وحدات قياس الانترنت بشكل يومي ومستمر وبلغت نحو 100 لمدا وحدة قياس وهي نسب مهمة جدا.  

وأشار إلى وجود تنسيق مع جميع الجهات الأمنية لمواصلة العمليات، مؤكدا توجيه دعوات لخمس شركات عالمية لإنشاء بوابات النفاذ وهذا من شأنه أن ينهي موضوع التهريب ولا نحتاج إلى واجبات أمنية.

وأضاف أن السعات التي توفرت بشكل رسمي وتم تعويضها 8 لندا، واللندا وحدة قياس الانترنت كبيرة وتعادل 64 اس تس ام ، خلال الشهر الجاري.

واطلقت وزارة الاتصالات، مطلع شهر حزيران الحالي عمليات الصدمة لمكافحة تهريب سعات الانترنت الدولية في محافظتي ديالى ونينوى.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - Mukdad
    7/19/2020 5:06:00 AM

    بالوقت الذي اتمنى لعمليات الصدمة التوفيق والنجاح في إيقاف الهدر والسرقات لسعات الانترنيت لكننى أرى أنه يجب القبض على مهربي الانترنيت وسألته ومحاسبتهم واسترجاع الأموال المنهوبة أينما وجدت وان لا تكون عملية الصدمة وتبعه فى فنجان الهدف منها اعلانى فقط



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •