2020/07/26 15:33
  • عدد القراءات 2408
  • القسم : ملف وتحليل

المقاولات الفاسدة برعاية المتنفذين تجهز على الثروة العقارية في العراق

بغداد/المسلة: انهار مبنى تابع لمديرية الشباب والرياضة في محافظة البصرة، فيما أصابع الاتهام تشير الى المقاولات الفاسدة برعاية الجهات المتنفذة، فيما توقّع أصحاب اختصاص المزيد من الانهيارات، وتحولها الى ظاهرة، مشيرين الى ان هناك حوادث كثير لم يغطيها الاعلام.

وكتب مستشار محافظ البصرة لشؤون الخدمات عبد الواحد بركات على صفحته في التواصل الاجتماعي ان الانهيارات سوف تستمر بسبب غياب المكاتب الهندسية الاستشارية المسؤولة والمفروضة بقانون صارم.

وكشف بركات عن غياب دور المهندس في النظام الاداري، مبينا انه في دول مجاورة لا يبنى جدار الا بعلم البلدية التي تلزم المالك بالتعاقد مع مكتب استشاري يتحمل مسؤولية البناء امام الحكومة المتمثلة بالبلدية ويحاسب اذا اخطأ بموجب القانون.

واستطرد: اما في العراق فنرى "الخلفة" والمقاول هو من يحور ويهدم ويبني حسب خبرته الميدانية وهذا لا يكفي للسلامة ويمكن خسارة ارواح نتيجة ذلك.

وطالبت لجنة الشباب والرياضة النيابية، بفتح تحقيق عاجل في أسباب انهيار مبنى تابع لمديرية الشباب والرياضة في محافظة البصرة، فيما قالت مصادر لـ المسلة ان أي تحقيق لن يكشف السبب كون الجهات المتنفذة هي التي ترعى المقاولات الفاسدة.

وأفادت مصادر في البصرة لـ المسلة ان المشروع الاستثماري شيّد من دون رقابة فنية ومتابعة هندسية.

يذكر ان المبنى الواقع في منطقة الطويسة وسط محافظة البصرة انهار وهو قيد الانشاء واصيب فيه ستة عمال وتوفي ثلاثة، من بينهم مالك المبنى او ربما المقاول.

وبات انهيار العقارات أزمة مزمنة تلاحق الثروة العقارية، واصبحت تتكرر خلال السنوات الماضية بشكل مخيف، دون اجراءات صارمة من الدولة والبلدية.

وضجت وسائل الإعلام بتفاصيل انهيار عقارات في مدن مختلفة، وأرجع أسباب تلك الانهيارات إلى وجود كم هائل من المباني غير المرخصة تقف خلفها شبكة من مافيا المسؤولين المستفيدين في محليات المحافظات.

كما أن تراخيص البناء غالبًا ما يتم تجاهلها تمامًا، ولا تحدث متابعة من جانب الأجهزة المحلية بالمحافظات، مما يشى بوجود تساهل من جانبها، وهذا غالبًا ما يستغله بعض أصحاب العقارات لبناء طوابق إضافية، لكسب المزيد من الاموال دون مراعاة لحياة البشر.

المسلة 


شارك الخبر

  • 2  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - شوق البياتي
    7/27/2020 3:57:49 PM

    السلام عليكم ، نرجو مساعدتنا بنشر المعلومات الخطيرة التي تتعلق بفساد وزارة الخارجية وبالاسماء ايضا، حفاظا على سمعة بلدنا العزيز في المحافل الدولية في الخارج ، مع الشكر والتقدير 🔵 عاجل وزارة الخارجية ونقل الموظفين فضيحة فساد بطلها الوكيل الاداري . في الوقت الذي يعاني العراق من أزمة مالية حادة، شهدت وزارة الخارجية حدوث فضيحة فساد مالي واداري ستلقي بتبعاتها على سمعة العراق في المحافل الدولية، تلك هي فضيحة بيع أماكن البعثات للموظفين المنقولين للخارج . 🔷اذ تشكلت لجنة لمقابلة الموظفين المستحقين للنقل برئاسة الوكيل الاداري مؤيد صالح وعضوية رئيس الدائرة الإدارية نزار مرجان و نزار الحكيم الموظف في سكرتارية مكتب الوزير السابق. 🔷عملت هذه اللجنة على ابتزاز الموظفين ببيع أماكن النقل الى البعثات العراقية في الخارج عن طريق عصابة من الوسطاء تابعة للوكيل الاداري مؤيد صالح وهم كل من المنهل الصافي مدير مكتب الوزير السابق محمد علي الحكيم ، وياسر عبد العزيز مدير مكتب الوكيل الاداري مؤيد صالح بالاضافة الى نزار مرجان. 🔷 وضعت هذه العصابة اسعاراً للنقل وبالشكل التالي : 🔷سعر النقل لسفارات العراق في الدول الخمسة دائمة العضوية وتشمل واشنطن ولندن وباريس 100 الف دولار ، وموسكو وبكين 50 الف دولار. 🔷سعر النقل لممثليات العراق الدائمة في الامم المتحدة في نيويورك وجنيف وفينا 100 الف دولار. 🔹سعر النقل لسفارات العراق في المجموعة A وتشمل اغلب الدول الأوربية واليابان 50 الف دولار . 🔷سعر النقل لسفارات العراق في المجموعة B وتشمل دول اسيا وافريقيا 20 الف دولار. 🔷سعر ترأس بعثة بعنوان قائم بالاعمال أو قنصل عام 150 الف دولار,. 🔷بدأت اللجنة مقابلة الموظفين بعد ان وزعت لهم استمارات تتضمن أسئلة عن المعلومات الشخصية للموظف وسؤال عن الدول الثلاث التي يفضّل النقل اليها مع بيان الأسباب. والحقيقة ان الغاية من هذا له علاقة بعملية بيع أماكن النقل. 🔷في المقابلة يطرح الوكيل مؤيد صالح أسئلة روتينية ثم يتولى نزار مرجان تصعيب المقابلة وإفهام الموظف انه من الصعوبة حصوله على الخيارات الثلاثة التي ذكرها في الاستمارة وإيصاله الى حالة الاحباط وتنتهي بعد 20 دقيقة المقابلة . 🔷يخرج الموظف محبطاً ليناديه الوسيط ياسر عبد العزيز ويخبره ان بإمكانه الحصول على مايريد عند الوسيط الأخر المنهل الصافي الذي يعطي بدوره وعداً للموظف بمساعدته ثم يطلب منه التفاهم مع الوسيط ياسر الذي يصارح الموظف بالمبلغ بطريقة خبيثة تقوم على تشجيع الموظف على دفع المبلغ المطلوب منه. 🔷وهكذا يتم الإنفاق مع الموظف على السعر الذي يذهب 40 % منه للوسطاء و 60 % للوكيل مؤيد صالح. 🔷عدد الموظفين الذين شملهم النقل بلغ 250 موظف وموظفة. 🔷وحتى لاتنكشف العملية وخلافاً للتعليمات والعادة لم تصدر قائمة نقل الموظفين هذا العام بشكل جماعي بل تم استدعاء كل موظف الى الدائرة الإدارية اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق ٢١/٦/٢٠٢٠ وتم تسليمه امر نقله بشكل فردي لمنع حصول ضجة إعلامية. 🛑تم مكافأة الوسيط ياسر عبد العزيز بنقله الى نيويورك فيما سينقل الوسيط منهل الصافي كرئيس بعثة بدرجة سفير بالتسمية الى الكويت. 🛑هذه قصة الفساد التي حدثت هذه الأيام في وزارة الخارجية وبطلها الوكيل مؤيد صالح والتي ستؤدي الى تدمير سمعة العراق في المحافل الدولية لانها خالفت العمل بمبدأ الرجل المناسب في المكان المناسب واعتمدت على البيع والمحسوبيات. 🔴 على مجلس النواب والشرفاء التدخل للتحقيق بذلك والتدقيق بأسماء المنقولين الى نيويورك وجنيف وفينا ولندن وباريس ودول المجموعة A حيث سيكتشف ان 95% من المنقولين الى هذه الأماكن سبق وان تم نقلهم اليها وهذا مخالف لنظام وتعليمات وزارة الخارجية التي شددت على ضرورة التدوير بين أماكن البعثات وذلك لتحقيق مبدأ العدالة لجميع الموظفين وعدم احتكار أماكن النقل من قبل فئة معينة وحرمان الآخرين منها فلايجوز نقل الموظف الى بعثة سبق وان عمل بها، كذلك سيكتشف التحقيق ان ظلماً كبيراً وقع في عملية النقل اذ تم نقل موظفين أكفاء يحملون تخصصات في ملفات دول الى بعثات لا علاقة لها بتخصصاتهم المهمة وبذلك سيتم حرمان العراق من الاستفادة من تلك التخصصات في العمل الدبلوماسي لصالح فئة فاسدة . اخيراً ان التنقلات خضعت للفساد وللمجاملات ولم تراعي مصلحة البلد، وهذا ما سينعكس بشكل سلبي على اداء البعثات العراقية في الخارج.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •