2020/08/02 16:56
  • عدد القراءات 190
  • القسم : العراق

دعوات نيابية للإسراع بكشف مصير اللجان التحقيقية في قضية اونا اويل

بغداد/المسلة: دعا عضو لجنة النفط والطاقة النيابية، جمال المحمداوي، الاحد 2 اب 2020، هيئة النزاهة إلى الإسراع في كشفِ مصير التحقيقات في قضية اونا أويل، لاسيما بعدما قضت محكمة في لندن بسجن مدير سابق للشركة ثلاث سنوات.

وقال المحمداوي في بيان ورد لـ"المسلة" إنه منذ أكثر من 4 سنوات وهيئة النزاهة تعلن عن استمرارها بالتحقيق بتورط عدد من المسؤولين العراقيين بما يعرف بقضية اونا أويل لكنها إلى الآن لم تعلن عن نتائج إيجابية في الكشف عن المتورطين وتقديمهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل.

واضاف المحمداوي أن التحقيقات في المحاكم البريطانية في لندن تصدر أحكام على متورطين اجانب في تقديم الرشاوي تتعلق بكبار المسؤولين في وزارة النفط العراقية، ولكن إلى الآن لم  تكشف هيئة النزاهة عن مصير التحقيقات وهل وصلت إلى مراحل الحسم.

وأشار عضو لجنة النفط والطاقة النيابية إلى ضرورة الاسراع في إنجاز التحقيقات والتحلي بالشجاعة اللازمة لتنفيذ عملها للقضاء على آفة الفساد وارجاع أموال العراق المسلوبة وإحالة المتورطين إلى المحاكم المختصة.

وفي وقت سابق قضت محكمة في لندن، الخميس، 30 تموز، 2020، بسجن المدير التنفيذي الثاني السابق في شركة "أونا أويل" للاستشارات ستيفن وايتلي 3 سنوات، وذلك بعد إدانته برشوة مسؤول عراقي عام 2003 فيما العراقيون وفق رصد المسلة عما ستفعله السلطات العراقية وفيما اذا هي قادرة على كشف المسؤول، والتحقيق معه. وقال النائط ماجد شاكر على صفحته في فيسبوك اذا كانت بريطانيا تحاكم المرتشي، فمن يحاكم الراشي.

وأدانت هيئة المحلفين وايتلي وهو بريطاني 65 عاما بعد تحقيق استمر 4 سنوات أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة بالتآمر ودفع أكثر من نصف مليون دولار رشوة، للحصول على عقد نفطي قيمته 55 مليون دولار بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

وصدر الحكم على وايتلي الذي كان مديرا لـ"أونا أويل" في العراق وكازاخستان وأنغولا، بعد أسبوع من الحكم على زياد عقل، وهو لبناني بريطاني كان مديرا للشركة في العراق، بالسجن 5 سنوات بالتهمة نفسها.

وقال عقل إن المدفوعات كان مصرحا بها لأسباب أمنية، في ما نفى وايتلي معرفته بشأن دفع الأموال.

وأكد محامو المتهمين أن موكليهما "سيطعنان في ما أدينا به.

وأصدر قاض في لندن حكما بالسجن خمس سنوات على مدير سابق بشركة أونا أويل لاستشارات الطاقة، ومقرها موناكو، لدفعه أكثر من 500 ألف دولار رشوة لمسؤول عراقي لاقتناص عقد نفطي قيمته 55 مليون دولار بعد سقوط نظام صدام عام 2003.

وأدانت هيئة محلفين في لندن البريطاني من أصل لبناني، زياد عقل 45 عاما، مدير "أونا أويل" السابق في العراق، بالتآمر لارتكاب جريمة الرشوة، وذلك بعد تحقيق أجراه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة على مدى أربع سنوات.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •