2020/08/04 20:00
  • عدد القراءات 313
  • القسم : العراق

ما هي اسباب تراجع المشاريع والاستثمارات في العراق؟

بغداد/المسلة: نشرت منظمة doing bussiness، الثلاثاء 4 اب 2020، التي توفر دراسات عن مقدار سهولة بدء وادارة الاعمال في مختلف الدول تقريرها للعام 2020 حول سهولة انشاء وادارة المشاريع في مختلف الدول ومن ضمنها العراق.

احتل العراق المركز 172من اصل 190 دولة وبلغت مجموع نقاطه 44.5 من 100، ويعود هذا التراجع الكبير الى العوامل التالية:

1- سهولة الاقتراض

اوضحت الدراسة ان العراق حصل على نسبة 0 من عشرة في سهولة اقتراض المبالغ الخاصة بالمشاريع محتلا المركز 186 في موضوع الاقتراض وهو اهم العوامل التي ادت الى تراجع العراق.

2- الشفافية الحكومية

اوضحت الدراسة ان العراق حصل على درجة 1/10 في مجال شفافية المنظمات والهيئات ومن ضمنها الهيئات الحكومية.

3- الطاقة الكهربائية

اوضحت الدراسة ان العراق حصل على المركز 131 في مجال توفير الطاقة الكهرباىية وحصل على العراق على 0/10 في مجال موثوقية الحصول على الطاقة الكهربائية.

4- تسجيل العقارات 

حصل العراق على المركز 121 عالميا في الية وسهولة تسجيل العقارات والممتلكات وحصلت هيئات اداراة العقارات الحكومية  10.5 من 30 على مؤشر نوعية الاداء والاليات.

5 التجارة عبر الحدود

حصل العراق على المركز 181 للتجارة عبر الحدود حيث بينت الدراسة ان العراق من اكثر الدول كلفة لتصدير المواد خارج الحدود ومن الدول الاكثر تعقيدا في الحصول على الوثائق اللازمة للتصدير والتجارة عبر الحدود. 

6- بدء مشروع

اوضحت الدراسة الى ان العراق حصل على المركز 154 في اليات اللازمة لبدء اي مشروع واضحت ان هناك تعقيدات كثيرة تساهم في تأخير وارتفاع التكاليف الخاصة ببدء اي مشروع.

وهذه العوامل الاساسية والضرورية القادرة على جذب الاستثمارات الى العراق ومتى ما حلت هذه النقاط بالاضافة الى نقاط اخرى منها  اليات البناء وفرض قوة تنفيذ العقود واليات دفع الضرائب فعندها فقط سيستطيع العراق من جذب الاستثمارات الداخلية والخارجية للعمل في العراق اما اذا ظلت النقاط المذكورة على حالها فاي كلام عن جذب استثمارات او توجه نحو القطاع الخاص سيظل حبرا على ورق.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •