2020/08/04 10:03
  • عدد القراءات 138
  • القسم : العراق

الصادرات الإيرانية إلى العراق تتجاوز الـ 18 ألف طن منذ آذار الماضي

بغداد/المسلة: أعلن مسؤول إيراني، الثلاثاء 4 اب 2020، تصدير 18884 طن من السلع الايرانية إلى العراق عبر منفذ مهران الحدودي من بداية العام الجاري.

وقالت المدير العام لقسم المواصفات القياسية في محافظة ايلام مهناز همتي في تصريح صحفي إن السلع المصدرة إلى العراق تم تقييمها وحازت على التراخيص اللازمة لتصديرها إلى العراق.

واضافت أن هذه السلع تم تصديرها بعد اجتياز مراحل التفتيش والرقابة من قبل خبراء مؤسسة المواصفات القياسية في إيران.

وتابع أن معظم السلع الايرانية المصدرة الى العراق كانت ضمن معدات البناء.

وفي وقت سابق أعلن وزير المالية علي علاوي، الاربعاء 22 تموز 2020، عن قرب إعادة فتح المعابر الجنوبية مع ايران، فيما أعرب عن رغبة العراق في التعاون المشتركة والاستفادة من تجارب الجمارك الإيرانية بمجال أتمتة الإجراءات.

وجاء ذلك في اجتماع بين رئيس مصلحة الجمارك الايرانية مهدي ميراشرفي مع وزير المالية علي علاوي على هامش لقاء الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الثلاثاء.

وأكد علاوي أن قرار اعادة فتح المنافذ الجنوبية شلامجه وجذابة قريبا، والتي اغلقت على خلفية تفشي فيروس كورونا وتم تشغيلهما جزئيا مؤخرا.

وأعرب وزير المالية عن رغبة العراق بالتعاون المشترك والافادة من تجارب الجمارك الايرانية بمجال أتمتة الاجراءات، مقترحا ايفاد خبراء وموظفي الجمارك العراقية لهذا الخصوص.

وأكد الجانبان على ضرورة انشاء بوابات تجارية مشتركة، فيما أعرب رئيس مصلحة الجمارك الايرانية عن استعداده بتنفيذ اجراءات مشتركة بمجال تبادل المعلومات الجمركية وتأهيل موظفي الجمارك العراقية واعادة فتح المعابر المشتركة.

وفي سياق متصل اكد اسحاق جهانغيري، النائب الاول للرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء 22 تموز 2020، أن بلاده تدعم تعزيز العراق لعلاقاته مع الدول الأخرى، فيما أشار إلى الاستعداد في اللجنة الاقتصادية الايرانية العراقية المشتركة لتنظيم الوثيقة الشاملة للتعاون الاقتصادي والتجاري.

 قال جهانغيري أن طهران تدعم تعزيز الدور الاقليمي وتعزيز علاقات العراق مع الدول الاخرى، لافتاً إلى أن ايران تولي اهمية خاصة لتطورات العراق، وفقا لوكالة الأنباء الإيرانية ارنا.

وأضاف جهانغيري خلال اجتماعه برئيس الوزراء العراقي في طهران أنه يجب التغلب على المشاكل العديدة التي تعاني منها دول المنطقة في الوقت الحاضر والناجمة غالبا من تدخلات دول من خارج المنطقة، ومما زاد المشاكل خلال الاشهر الاخيرة انخفاض اسعار النفط وتفشي فيروس كورونا.

وأشار إلى أن إيران تتوقع متابعة جدية لقضية اغتيال القائد سليماني الذي كان ضيفا على الحكومة العراقية، مبيناً أنه لحسن الحظ ان التعاون بين طهران وبغداد شهد نموا مقبولا في مختلف القطاعات منها النفط والغاز والكهرباء وتم تنفيذها الى حد كبير ولكن مازالت هنالك مجالات متعددة اخرى لتنمية العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.

متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •