2020/08/09 19:40
  • عدد القراءات 2677
  • القسم : رصد

الكاظمي يطلب من المفوضية تخفيض نفقات الانتخابات.. تجاوزا للفساد الانتخابي والهدر في المال العام في الحقب السابقة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: اوضح مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي، الاحد، 9 اب 2020، ان الحكومة عازمة على توفير جميع المتطلبات اللازمة لإجراء الانتخابات العادلة المبكرة.

وقال الهنداوي في تصريح تابعته المسلة، ان المبالغ المتوقعة لتغطية نفقات الانتخابات المبكرة حسب تقديرات المفوضية تبلغ 250 مليون دولار وقد تصل إلى 300 مليون دولار لكن رئيس الوزراء طلب من مفوضية الانتخابات العمل على تخفيض المبالغ إلى أدنى ما يمكن وفي جميع المجالات.

مراقبون يصفون طلب الكاظمي بانه حرص على الاقتصاد في النفقات وعدم الهدر في المال العام، وهو ما حصل في الدورات الانتخابية السابقة، حيث اهدرت الملايين من المال العام، اضعافا مضاعفة مقارنة بالتكلفة التخمينية الجديدة,

واضاف، ان الأموال المخصصة للانتخابات ستدرج في الموازنة الاتحادية العامة، مؤكدا ان الموعد الذي حدده رئيس الوزراء لإجراء الانتخابات ثابت مبدئيًا وقائم على معطيات واقعية ملموسة.

واعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الاحد، العمل على اخذ الموافقات اللازمة لافتتاح مرتكز التسجيل وتهيئة الفرق الجوالة.

وذكر المكتب الاعلامي للمفوضية في بيان، ان "المرحلة المقبلة تتطلب أخذ خطوات عملية لتنفيذ خطة الستة أشهر القادمة الموضوعة من قبل مجلس المفوضين  لاجراء انتخابات وفق المعايير الدولية خاصة بعد ما توافق جميع الاطراف المعنية على تنفيذها في حزيران المقبل".

واضافت انه "رغم المعوقات التي تعترض انجاز المهام المخطط لتنفيذها إلا ان مجلس المفوضين بدأ بتشكيل اللجان الادارية والفنية المختصة لتنظيم العمل الانتخابي واوعز الى الادارة الانتخابية لوضع نظام وإجراءات التسجيل البايومتري واجراءات توزيع بطاقة الناخب البايومترية بما يضمن زيادة اعداد الناخبين المسجلين بايومتريا".

وتابعت: "حالياً يتم العمل على أخذ الموافقات اللازمة لافتتاح مراكز التسجيل وتهيئتها لاستقبال الناخبين وكذلك العمل على تهيئة الفرق الجوالة التي تقوم بالتحديث ميدانياً عبر زيارة الناخبين في الموسسات الحكومية أو في محل سكناهم بما يتوافق مع الاجراءات الموضوعة من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية".

المسلة 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •