2020/10/10 19:48
  • عدد القراءات 3611
  • القسم : العراق

وزير المالية: لايمكن التعيين في ظل سلم الوظائف الحالي والمخصصات

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: كشف وزير المالية عبد الامير علاوي، السبت، 10 تشرين الاول 2020، معلومات مهمة عن رواتب الاشهر المتبقية فيما اكد عدم وجود موازنة للعام 2020.

وطمأن علاوي المواطنين حول صرف رواتب الاشهر المتبقية قائلا "وضع العراق ليش في خطر وان الية الصرف تمت وفق نظام الهندسة المالية من دون الاقتراض"، مبينا ان "لاوجود لموازنة العام 2020 انما ستستبدل بميزانية وخطة مالية".

وقال علاوي في مقابلة متلفزة تابعتها المسلة، ان "ما حدث في بداية الشهر هو تراجع  في صادرات النفط بسبب اتفاق تصدير النفط وبالتالي تراجعت الاموال الداخلة للموازنة  ووفرنا الرواتب من خلال ما يسمى الهندسة المالية او برمجة الاموال  ونجحنا في ذلك حتى بذلنا كل جهدنا لتوفير الاموال من جيوب مالية ونقصد بها ايرادات متوفرة لدى بعض المؤسسات جمعناها  بهندسة مالية  جديدة لتوفير الاموال  ووزعنا الرواتب ولكن هذه  تحصل لمرة واحدة فقط ".

وتابع ان "اننا نحاول ان نوفر الرواتب من زيادات ايرادات المنافذ او الضرائب ولكن هذه تتطلب وقتا طويله لزيادتها، مشيرا الى ان "الاحتياطي النقدي في البنك المركزي هي ٥٣ مليار  دولار ومومججودة  في ب بنك الاتحاد الامريكي واذا ما نزل الاحتياطي النقدي الى ما  دون ٢٠ مليار دولار  يصبح العراق في وضع خطر".

واستدرك "اذا ما صوت مجلس النواب  على الاقتراض قد نذهب الى خيارات اخرى صعبة جدا لتوفير الرواتب وان اليوم الرواتب والتقاعدات اعلى من حجم ايردات المبيعات النفطية وان مالية الدولة غير مرتبة بطريقة الاتمتة وهذا تخلف وان كل دائرة لديها معلومات عن موظفيها ولكنها غير مترابطة بالاخرى".

واشار الى وجود " نحو ٤ ملايين  ونصف موظف والرواتب التقاعدية اكثر من تريلون  و200 مليار شهريا"، لافتا الى ان "العراق يسدد شهريا نفقات حاكمة منها ديون العراق وتخصيصات وزارة التجارة، واننا سنجد بديل موازنة 2020 ميزانية محاسبية توضح قضية الاقتراض وان الورقة البيضاء تعالج الاقتصاد العراقي "المشوه"

واكد انه "لا يمكننا المضي قدما في السياسة الاقتصادية في وقتها الحالي، حتى ان البنك الدولي اقر بصعوبة الوضع الاقتصادي في العراق وان العراق بحاجة للبرامج التقنية للاصلاح الاقتصادي فضلا عن راس المال البشري وان سوء التنفيذ اضر بالاصلاح الاقتصادي".

وعن الوظائف اوضح انه "لامجال للتعيين وتم توظيف الالاف بطريقة غير مدروسة وهو غير ممكن  في ظل سلم الرواتب الحالي والمخصصات، وان هنالك  وزارات تصل مخصصاتها الى 7 مرات ضعف الراتب".

ولفت الى ان "النسب السكانية تحكم حصة الاقليم والمشكلة نشأت من تصدير النفط وان تراجع اسعار النفط اجج خلاف الاقليم وبغداد وانه يعطي 25% من الواردات للشركاء ونقل النفط باجوروانه  مدين لشركات تسوق النفط الكردي "

واشار الى ان " قروض الـ"كي كارد" غير مسيطرة عليها وباشرنا بمراجعتها، مع اختلاف انواعها وفوائدها الى ان اذا ما تجاوزت الفائدة الحد المعقول لن نسمح به"، مشددا على "هنالك ضرورة بالغاء مزاد العملة في البنك المركزي".

وقال وزير المالية ان "تداعيات اقتصادية خطرة ستحدث اذا ما اغلقت السفارة الامريكية ببغداد حتى ان العديد من الدول ستذهب الى نفس القرار الامريكي فضلا عن سيطرة امريكا على عدد كبير من الدول".

وقال ان "هنالك ضغوط تمارس علينا من التعينات والعقود ونتعامل بطريقة مهنية وان نسبة  40% من رواتب الموظفين موطنة والنسبة بتزايد وان عدد الفضائيين في المؤسسات الحكومية يصل الى 200 الى 300 الف".

وتابع ان الوزارة ستسلم موازنة العام 2021 قبل مطلع الشهر المقبل.

وحمل حكومة عبد المهدي المسؤولية بسبب صرفها السيولة وابرامها اتفاقا بتقليل الصادرات النفطية مما قلل  الايردات ووضعت البلد بمآزق" فيما وضع حدا للشائعات فيما يخص توزيع الرواتب مطمأن بان وضع العراق ليس في خطر ، فيما اشارة الى ان توفير الرواتب بدون الاقتراض تم من خلال ما يسمى بالهندسة المالية". 

ووجه علاوي "انتقادات الى حكومة عادل عبد المهدي وكيف انها استهلكت كل السيولة المالية خلال الاشهر الاربعة الاخيرة وتركت تركمات مالية كبرى"، مبينا ان " الاتفاق الذي وقعته حكومة عبد المهدي والمتضمن تخفيض الصادرات ادى الى قلة ايردات الدولة وخلف مشكلة كبرى بتوفر السيولة بعد ان خفض التصدير الى نحو مليون برميل" 

وبين ان "حكومة عادل عبد المهدي في اخر اربعة اشهر استعملت السيولة الموجودة وعندما تسلمت حكومة الكاظمي وجدت سيولة مفقودة وبحدود تريلون و٣٠٠ مليون دينار  فقط"، مبينا ان "لا نملك خيار غير الاقتراض الداخلي، حتى بدانا بالسيطرة على جيوب موجودة بالدولة و ايرادات موجودة لدى بعض الدوائر واسترجعناها".

وكشف وزير المالية، علي عبد الامير علاوي، السبت، 10 تشرين الاول 2020، موعد تقديم ورقة الاصلاح الى مجلس الوزراء ومضامينها.

وقال علاوي في تصريح تابعته المسلة: "سنقدم الورقة البيضاء للاصلاح الاقتصادي الى مجلس الوزراء الثلاثاء المقبل".  

واضاف ان "الورقة تتضمن تشخيص لاصل المشاكل الاقتصادية ومعالجات ستكون صعبة لكن لابديل عنها". 

وتابع علاوي "نعاني مشكلة في توفير الرواتب لاشهر السنة المتبقية دون التصويت على قانون الاقتراض"، لافتا الى "اننا سنعالج زيادة نسبة الفائدة على القروض المصرفية بتقليلها".

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ن2
    10/10/2020 5:18:40 PM

    نقترح ونشجع وندعو بشدة لرفع السعر على النفط المصدر للاردن بسبب تخفيض حصة العراق بالتصدير وانخفاض سعر البترول عالميا والازمة المالية والفقر بالعراق منع استيراد الملالس الجاهزة والكماليات ومواد التجميل والزينة والسجاد والمفارش والاثاث الجاهز من الخارج والاكتفاء بما موجود حاليا وتشجيع الممتج المحلي للالبسة والاحذية والاثاث وتوفير اسواق لها وموادها الاولية تشجيع فتح مصانع بالعراق لمنتوجات اجنبية جيدة على ان ترفع اسم صنع في العراق وتعود ارباحها الى الطرفين وبنسبة اكبر للدزلة وتشغل بها اليد العاملة العراقية مثلا بنسبة 20:1 او اكثر خصم او الغاء مخصصات المنصب لكل الوزارات والهيئات والدوائر الحكومية والجامعات وتقليل اجهزة التكييف والغاء النثريات وتقليل ومخصصات النقل والحراسة والوقود لهم فهم يخدمون الشعب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - ضياء المحسن
    10/10/2020 6:16:50 PM

    لا أعرف عن أي مبالغ للبطاقة التموينية يتحدث الوزير علاوي، في وقت تتحدث وزارة التجارة عن عدم إعطاء الوزارة أية مبالغ لتأمين مفردات البطاقة التموينية، نتمنى على وزراء حكومة السيد الكاظمي بضرورة الإلتفات أن تكون تصريحاتهم الإعلامية متناسقة مع ما يقوله بعضهم البعض، لأن التناقض يطرح مسألة أن ما يسمع المواطن والإعلامي من تصريحات لهذا المسؤول أو ذاك هو محض الكذب والإفتراء



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (3) - كريم نوري
    10/11/2020 1:02:23 AM

    الله ينتقم منك يا عادل زوية ايها السافل ايها الزنديق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •