2020/10/19 13:07
  • عدد القراءات 491
  • القسم : العراق

المالية النيابية: طبع الاوراق النقدية دون توفر غطاء مالي سيؤدي الى انهيار الدينار العراقي

بغداد/المسلة: أكد عضو المالية النيابية، النائب شيروان ميرزا، الاثنين 19 تشرين الاول 2020، بان طبع مبالغ من الاوراق النقدية، مرتبط بالعملة الصعبة لدى البنك المركزي العراقي.

وقال ميرزا في حديث ورد لـ"المسلة" إن طبع أي مبالغ من العملة النقدية العراقية مرتبط بالاساس بحجم الغطاء المالي للعملات الصعبة لدى البنك المركزي، لافتاً إلى أن اي عملية طبع دون توفر غطاء مالي سيؤدي الى انهيار سعر الصرف، وبالتالي يؤدي الى انهيار الدينار العراقي.

واضاف أن البنك المركزي لديه احتياطات نقدية كافية، وهو ليس بحاجة الى طبع اي اوارق نقدية اضافية.

وتابع ميزرا ان الحديث التي انتشر مؤخراً عن طبع عملة جديدة وضخها في الاسواق العراقية من قبل البنك المركزي غير صحيح وتم نفيها في بيانات رسمية من قبل البنك المركزي، الذي اكد بانه حتى سعر صرف الدينار امام الدولار.

وفي وقت سابق أكد البنك المركزي، الأحد 18 تشرين الاول 2020، أن سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي ثابت ولم يتغير، مشيراً إلى أن احتياطياته من العملة الأجنبية جيدة جداً وتمكنه من تجاوز الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد.

وقال البنك في بيان ورد لـ"المسلة" إن التصريحات التي انتشرت مؤخراً بخصوص تخفيض سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار تمثل وجهة نظر من صرح بها ولا تمثل الموقف الرسمي للبنك المركزي، وقد رافق ذلك عدد من الإشاعات التي أطلقها المضاربون وهو ما أثر على السعر مؤقتاً.

وأضاف أن سعر الصرف ثابت ولم يتغير، وأن سياسته النقدية واضحة وشفافة، علماً أن احتياطياته من العملة الاجنبية جيدة جداً وفقاً لجميع المؤشرات الدولية وبما يمكنه من تجاوز الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد.

ودعا البنك المركزي وسائل الإعلام إلى اعتماد المصادر الخاصة بالبنك المركزي حصراً بهذا الخصوص.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •