2020/10/27 11:10
  • عدد القراءات 596
  • القسم : رصد

المالية النيابية تكشف عن 150 الف موظف من مزدوجي الرواتب...معالجتها ستوفر أكثر من ترليون دينار شهريا

بغداد/المسلة: كشف مقرر اللجنة المالية النيابية احمد الصفار، الثلاثاء 27 تشرين الاول 2020، عن وجود 150 الف موظف من مزدوجي الرواتب، مبيناً أن معالجة هذا الموضوع ستوفر أكثر من ترليون دينار شهريا.

وقال الصفار في تصريح صحفي تابعته المسلة، انه بعد التدقيق بمشروع قانون العجز المالي بالملحق الخاص بالنفقات الجارية المتضمن 38 بنداً وجدنا أنه يمكن تأجيل بعض البنود الى موازنة 2021 لتقليل مبلغ القرض الذي يزيد على 41 ترليون دينار، مؤكداً على أنه من المستحيل الموافقة عليه من قبل مجلس النواب أو اللجنة المالية النيابية.

وأضاف الصفار أن سبعة بنود من أصل 38 واجبة الانفاق خلال الاربعة اشهر القادمة، منها رواتب الموظفين، الرواتب التقاعدية، المديونية وفوائد المديونية، والبطاقة التموينية والادوية وشبكة الحماية الاجتماعية، مبيناً أنها بنود ضرورية ينبغي للقرض أن يشملها، وما تبقى من بنود النفقات الجارية يُحول الى موازنة 2021، لحل مشكلة الرواتب بأسرع وقت ممكن عن طريق اقرار مشروع قانون العجز المالي.

واشار الى أنه في حالة توفير الرواتب فالحكومة ملزمة بدفع الديون المترتبة على تأخير رواتب الموظفين، وفي تقديري اذا ما كانت الحكومة جادة فإنها ستحسم في الاسبوع الاول من شهر تشرين الثاني توزيع رواتب شهر تشرين الاول، وبعد أسبوع يبدؤون بتوزيع رواتب شهر 11، أي دفع الرواتب بشكل متتالٍ لأن الحكومة ليست لديها حجة في حالة الموافقة على مبلغ القرض المحدد للأشهر الأربعة المقبلة.

وللتقليل من الهدر في الانفاق، نبه مقرر المالية النيابية إلى أن اكثر من وزير أكد عبر وسائل الاعلام وجود موظفين مزدوجي الرواتب، بين راتبين اثنين الى تسعة رواتب، اذ بحسب التقديرات هنالك 150 ألف موظف من مزدوجي الرواتب.

وبين أن معالجة هذا الموضوع ستوفر أكثر من ترليون دينار عراقي شهريا، واذا ماتم التشديد على الضرائب الاخرى سواء في المنافذ الحدودية وايرادات الدوائر المحلية كالمرور العامة وعقارات الدولة والهيئة العامة للضرائب فانه سيتوفر لدى الحكومة ترليون ديناراخر شهرياً.

وبشأن نافذة بيع العملة، اوضح الصفار أن ما يقارب الترليون دينار لا تدخل الى خزينة الدولة بسبب الوصولات غير الحقيقية المقدمة من قبل بعض التجار الذين يشترون الدولار من المصارف الخاصة عبر نافذة العملة وبالتالي فأنها لا تعطى للمستوردين الحقيقيين ولا تفرض ضريبة عليها وهي لا تعبر عن تجارة حقيقية كسلع داخلة للعراق لذا يجب ان يتم تحويل الدولار الى وزارة المالية لاستحصال ضرائب حقيقية للدولة تصل الى ترليون دينار.

واكد على أن القضايا المطروحة آنفاً إذا عولجت بشكل فوري من قبل الحكومة فانه ستتوفر 3 ترليونات دينار شهريا مايخفض العجز الشهري الى النصف.

وفي وقت سابق قال عضو اللجنة المالية، جمال كوجر، أن 200-300 الف شخص فضائي يتسلمون رواتب من الدولة، مبينا أن اللجنة المالية لمست جدية من الحكومة في تحقيق الاصلاح لكن المشكلة بالتركة الثقيلة التي وقعت على عاتقها معالجتها.

واشار إلى أن صندوق النقد الدولي قدر عدد من يتسلمون رواتب مزدوجة في العراق بعهد حكومة حيدر العبادي بـ 250 الف موظف وهؤلاء يجب ان تقتصر رواتبهم على واحد لانهم يكلفون الدولة الكثير.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - عد الحق
    10/27/2020 7:21:06 AM

    وهناك اكثر من. 600,000 شخص يقبظون رواتب في اقليم كوردستان دون وجه حق هوءلاء ما بين موظف وهمي ومتوفى وما بين من يقبظ راتبين او ثلاثة من المقربين للحزبين الحاكمين … حتى ان بعض النواب الشرفاء الاكراد في برلمان الاقليم طلبوا حكومة الاقليم ورءيسها توضيح واردات وإعداد موظفي الاقليم لاكن حكومة الاقليم تجاهلتهم عدة مرات لذالك صرح النواب الاكراد ان لا احد في الاقليم يعلم كم هي اعداد موظفي الاقليم او حجم واردات الاقليم من النفط والكمارك وغيرها ولا احد يعلم اين تذهب هذه الرواتب المسروقه والواردات ، لاكن للأسف حكومة المركز كسابقاتها تحابي وتغض البصر وكاءن الاقليم دوله مستقله في المريخ رغم التكاليف الباهضه التي يدفعها المركز للاقليم من قوت المساكين اهل البصره .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •