2020/11/23 11:34
  • عدد القراءات 4319
  • القسم : رصد

موظفون في بابل يستقطعون مبالغ مالية من المواطنين دون سند قانوني.. وانجاز "المعاملات" مقابل عمولات ورشاوى

بغداد/المسلة: أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، الاثنين، 23 تشرين الثاني، 2020، عن تنفيذ عمليَّتي ضبطٍ  لموظفين في مرآب للنقل الخاص، ومسؤول في الجمعيَّة التعاونيَّة الفلاحيَّة في بابل، لقيامهم بجباية واستقطاع مبالغ ماليَّةٍ من أصحاب العجلات والموظفين دون سندٍ قانونيٍّ.

وتنتشر ظاهرة الحصول على الأموال، عبر الابتزاز، والتحايل على المواطنين بطرق مبتكرة، فيما الحوادث اليومية تفيد بتحول الكثير من مؤسسات الدولة ودوائرها الى مصيدة للمواطن بالرشاوى والعمولات مقابل انجاز معاملاته.

وقالت الهيئة في بيان ورد لـ المسلة، ان دائرة التحقيقات في معرض حديثها عن العمليَّة الأولى، اشارت إلى أن فريق عمل مكتب تحقيق بابل، الذي انتقل إلى مرآب النقل الخاصِّ في المسيَّب، تمكَّن من ضبط أربعة مُوظَّفين، لقيامهم بجباية الأموال من العجلات الخارجة من المرآب لمصلحتهم الخاصَّة، دون وصولاتٍ رسميَّةٍ، مُبيّنةً أن العمليَّة أسفرت عن ضبط دفاتر الوصولات الخاصَّة بمبالغ الجباية.

واضافت انه في عمليَّةٍ ثانيةٍ، تمكَّن فريق العمل، الذي انتقل إلى الاتحاد المحلي للجمعيَّات الفلاحيَّة في بابل، من ضبط مسؤول توزيع رواتب مُوظفي الجمعيَّة التعاونيَّة بالجرم المشهود، لقيامه باستقطاع مبالغ ماليَّةٍ من المُوظَّفين دون وجه حقٍّ، إضافة إلى ضبط " بودرة " الرواتب الخاصَّة بالموظفين.

وأكَّدت الدائرة أنه تمَّ تنظيم محضري ضبطٍ أصوليَّين بالمضبوطات في العمليَّـتين اللتين نُفِّذَتا بناءً على مُذكَّرتي ضبطٍ قضائيَّتين، وعرضهما رفقة المُتَّهمين على السيّد قاضي محكمة تحقيق الحلة المُختصِّ بالنظر في قضايا النزاهة الذي قرَّر توقيف المُتَّهمين وفق أحكام المادة 316 من قانون العقوبات.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ياسر
    11/23/2020 3:20:48 PM

    إنجاز المعاملات في كل الدوائر العراقية لا يتم بدون رشوة وهذا يعرفه القاصي والداني وعلى الرشوة تم ترويض المواطن العراقي ومن المستحيل النفاذ من هذة الدائرة الشيطانية إلا بحكومة حازمة تبدأ بقطع دابر رؤوس الموظفين المرتشين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •