2021/01/03 14:15
  • عدد القراءات 2038
  • القسم : تواصل اجتماعي

مازلنا نعبد الأوثان

بغداد/المسلة: كتب سامي التميمي..

أصنام من حجر الصوان
وأصنام من خشب الجوز والزان
وأصنام بهيئة أنسان .
كل واحد فينا
يركض ويلهث
خلف خيط دخان
أحلام 
وخرافات وأساطير 
غارقون 
حتى النخاع
في الأوهام
والذل والهوان
نشرب ونتلذذ
من نفس الكأس
يومياً
سم  زعاف
وياليتنا نموت 
بل 
لنغرق في سكرة الجنون والهزيمة
والموت والهذيان 
صار الوقت 
مناسباً
للهروب خلف أسوار المدن 
لصعود الجبل 
لكي نصرخ بعلو أصواتنا
ونبكي أوجاعنا وشرّ هزيمتنا
عن تشرذمنا
وضياع أحلامنا وآمالنا 
لكي ننفض غبار الزمن المرّ
والخداع 
لنكسر كل الأصنام التي بداخلنا 
لكي نعيد ولو جزء من أحلام 
طفولتنا 
والأضواء الى مدننا

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •