2021/01/12 12:00
  • عدد القراءات 4282
  • القسم : رصد

اتهام لمسؤول جديد في شركة استرالية تلقت رشى "نفطية" في العراق

بغداد/المسلة: وجهت الشرطة الاسترالية، الإثنين، 11 كانون الثاني، 2021، الاتهام لرجل في إطار فضيحة تطال شركة مقرها سيدني متهمة بدفع 78 مليون دولار، بشكل رشى لضمان عقود نفط مربحة في العراق.

ولم تكشف الشرطة عن اسم الرجل لكن تقارير إعلامية ذكرت بأنه المدير التنفيذي السابق لشركة ليتون القابضة ديفيد سافدج.

وقالت الشرطة إن الرجل البالغ 60 عاما وجهت له تهمتان تتعلقان بتقديم معلومات مضللة عن قصد، بما يتعارض مع قانون الشركات.

ويقول المحققون إن ليتون أوفشور، وهي فرع دولي تابع لليتون القابضة، قامت بدفع رشى من خلال متعاقدين من بينهم "يونا أويل" ومقرها موناكو، لضمان عقدين لبناء أنابيب نفط بقيمة 1,5 مليار دولار أميركي تقريبا.

في 2019 أقر مديران تنفيذيان سابقان في يونا أويل بالذنب في الضلوع بمخطط لدفع رشى لمسؤولين حكوميين أجانب في العديد من الدول ومن بينها أذربيجان وسوريا والعراق.

وتأتي عملية التوقيف الأخيرة في استراليا بعد شهرين على توجيه اتهامات لرجل عمره 54 عاما تتعلق بدفع رشى خارجية مرتبطة بفضيحة ليتون.

وقالت الشرطة الفدرالية الاسترالية إن مسؤولين في وزارة النفط العراقية ومسؤولين حكوميين في شركة نفط الجنوب العراقية، استُهدفوا في المخطط.

والتحقيق الذي استمر تسع سنوات بالتعاون مع الشرطة الأميركية والبريطانية أفضى أيضا إلى صدور مذكرة توقيف بحق رجل ثالث يعتقد أنه مقيم في الخارج.

متابعة المسلة_وكالات

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •