2021/01/24 10:08
  • عدد القراءات 6084
  • القسم : تواصل اجتماعي

صبي عراقي يعتلي برجاً كهربائياً لالتقاط صورة بهاتفه ويلقى مصرعه

بغداد/المسلة: لقي الصبي مصطفى مهدي صالح ذو الـ 15 عاما، حتفه الاسبوع الماضي، بعد ان اعتلى برجاً كهربائياً عالي الضغط في تل الرمان بالجانب الأيمن من الموصل، محاولا التقاط صورة بهاتفه الجديد وهو يحمل كوبه من أعلى البرج لكي ينشرها على حسابه في موقع فيسبوك.

وكان مصطفى وهو صبي يتيم الأب من عائلة فقيرة في تل الرمان، يلهو بهاتفه حينما قرر مع صديقه الصعود إلى برج كهرباء ذي ضغط عالٍ لالتقاط صورة، لكن قوة التيار أحرقت ساقيه وحتى أعلى البطن، حتى قبل أن يتمكن من كبس زر الالتقاط، لينقل إلى المستشفى وهو بحالة صحية حرجة.

وقال منتسب في الشرطة المحلية، إنه سمع صوتاً صاعقاً، مبيناً: ظننتُ أن انفجاراً حصل في البرج، قبل أن أرى الصبي والنيران تلف جسده.

واشار إلى أن صديق الشاب المحترق، أخبره بأنه حثه على تسلق البرج من أجل مشاركته الصورة.

ويقول احد اقارب مصطفى، بانه يتيم ومن عائلة فقيرة، وقد اشترت له والدته هاتفاً جديداً ليقوم هو بإنشاء حساب له على الفيسبوك قبل الحادث، لذا أراد أن يدشن عملية النشر بصورة له وهو يمسك فنجاناً من أعلى برج الكهرباء.

وتابع: كان هنالك رهان بينه وبين أصدقائه الذين يُقدر عددهم بستة أشخاص من أقرانه وتحدوه بالصعود والتقاط الصورة، وهو ما حرضه على أن تسوقه قدماه صوب أجله. 

وقال مصدر رفيع في قسم الخطوط بالشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية الشمالية، إن الحادث أدى إلى قطع التيار الكهربائي لمدة ساعتين قبل إصلاح الخلل. 

واشار الى ان البرج كان محاطاً بالأسلاك الشائكة لمنع الحيوانات من الوصول للبرج لكن يبدو أن الصبي تجاوزها، ذاكراً أن التوعية هو السبيل الوحيد لتجنب تكرار ما حدث. 

متابعة المسلة_ وكالات


شارك الخبر

  • 2  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •