2021/01/25 20:55
  • عدد القراءات 7686
  • القسم : رصد

ثلاث جهات تعرقل نصب كاميرات المراقبة في بغداد

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: كشف عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب عبد الخالق العزاوي، الإثنين، 25 كانون الثاني 2021، عن وجود 3 جهات تعرقل نصب منظومة كاميرات المراقبة في بغداد وبعض المحافظات.

وقال العزاوي في تصريح صحفي، ان "كاميرات المراقبة باتت اداة مهمة جدا في دعم الملف الامني في كل بلدان العالم دون استثناء وتشكل نافذة مهمة في احباط الكثير من الجرائم بل كشف هوية الجناة من المتورطين بالجريمة المنظمة والارهاب لكن للاسف الامر مختلف في العراق وخاصة العاصمة بغداد رغم التحديات الامنية الا ان منظومة كاميراتها لم تكتمل بشكل يتلائم مع وضعها الاسثنائي".

واضاف العزاوي، ان "لجنة الامن والدفاع النيابية شددت منذ سنوات على اهمية اكمال سريع لملف نصب منظومة الكاميرات في كل مناطق بغداد وبقية المحافظات الا انه لم يتحقق في جزء الاكبر بسبب وجود عراقيل متعددة الاوجه كون المشروع لايخدم اصحاب المصالح التي تعتاش على الفتن والفساد والجريمة المنظمة لانها ستكشف تجارها وادواتهم الداخلية".

واشار الى انه "في ديالى مثلا اسهمت كاميرات مراقبة متواضعة للمدنيين في فك الغاز وكشف هوية ارهابيين وقتله وسراق بل كانت وراء تفكيك شبكات اجرامية خطيرة جدا من خلال توثيق فيديوي لثوان لكنها كانت الخيط الذي اعتمدته القوى الامنية في الوصول الى الجناة".

وتابع، ان "اي تاخير في اكمال نصب كاميرات المراقبة هو انتهاك لامن العراق يستدعي تحقيق عاجل من قبل رئيس الوزراء لان الامر متعلق بارواح ملايين العراقيين في بغداد وبقية المحافظات".

وأعاد تفجير ساحة الطيران في بغداد الذي ادى إلى استشهاد 32 شخصاً واصابة 110 أخرين ملف كاميرات المراقبة إلى الواجهة خاصة بعد عجز القوات الامنية الاولي عن تحديد مكان انطلاق الانتحاريين قبل وصولهم لساحة الطيران.

متابعة المسلة 


شارك الخبر

  • 18  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - 1 عبد
    1/26/2021 1:11:15 AM

    يشتغل عدد من الموظفات السوريات وعدد من العمال من بنغلاديش بمستشفى او شركة بوظائف عادية يجيدها اي شخص او معظم الناس ربما عقد العمل مهم لغير العراقي ويرسل راتبه للخارج وقد يحصل على راتب تقاعدي ومبيت مثلما الحال مع كثير من المصريين والفلسطينيين والاردنيين ممن عملوا بالعراق ولكن هو اي عقد العمل اهم للعراقي ببلده ويبحث عن مصدر لعيشه واهله وكرامته



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •