2021/03/07 15:31
  • عدد القراءات 606
  • القسم : رصد

الصحف الايرانية ترحب باللقاء التأريخي: تضحيات الشباب الشجعان وحكمة المرجعية أتاحت زيارة العراق

بغداد/المسلة: رحبت غالبية الصحف الإيرانية الصادرة الأحد  7 اذار 2021، باللقاء الذي جمع البابا فرنسيس والمرجع الأعلى آية الله السيد علي السيستاني خلال الزيارة التاريخية للحبر الأعظم الى العراق، معتبرة أنه يشكل فرصة للسلام في البلد المجاور.

ونشرت غالبية الصحف في طهران صورة اللقاء على صفحتها الأولى، وفق وكالة فرانس برس.

واوضحت مطبوعات إصلاحية أن الزيارة التي بدأت الجمعة تحمل رسالة سلام الى العراق.

ورأت صحيفة سازندكي الإصلاحية، أن البابا والسيد السيستاني باتا حاملي راية السلام العالمي، ولقاءهما هو الحدث الأبرز في الحوار بين الأديان.

واعتبرت شرق، أن اللقاء رمزي يظهر أهمية التعاون بين أتباع الديانات المختلفة.

وابرزت صحيفة إيران الحكومية العنوان "انتصار للشيعية والمسيحية"، معتبرة أن زيارة البابا تظهر أن المسيحية مستمرة في العراق على رغم المعاناة التي تسبب بها تنظيم داعش لمسيحييه.

واعتبرت صحيفة رسالت أن البابا فرنسيس وعددا من الدول الأجنبية يدركون أن حرية زيارة العراق تعود الى الدم الذي ضحى به الشباب الشجعان وحكمة المرجعية الشيعية العراقية.

ورأت الصحيفة في زيارة البابا فرصة ثمينة للسلام، وأنها تخفف من معاناة مسيحيي العراق بسبب تنظيم داعش الارهابي بين العامين 2014 و2017.

وقالت صحيفة كيهان، أن الأمن الذي ينعم به المسيحيون العراقيون وأيضا الشعب المسلم في العراق يعود بدرجة كبيرة الى تضحيات الشباب العراقيين.

واستقبل المرجع الأعلى آية الله السيد علي السيستاني، السبت الماضي، البابا فرنسيس في بيته، بحضور عدد من الشخصيات الكنسية العراقية.

وكان اللقاء الذي احتضنته محافظة النجف الاشرف، في اليوم الثاني لزيارة فرنسيس إلى العراق، تاريخياً، كونه اللقاء الأول على الإطلاق، بين بابا الكنيسة الكاثوليكية، والمرجعية العظمى في العراق.

متابعة المسلة- وكالات


شارك الخبر

  • 3  
  • 14  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •