2021/04/28 21:09
  • عدد القراءات 5084
  • القسم : ملف وتحليل

ما هي المساحة التي يتحرك بها البنك المركزي في مجال السيطرة على صرف العملة؟

بغداد/المسلة: سجّل سعر الدولار الأمريكي في ‏الأربعاء‏، 28‏ نيسان‏، 2021 قيمة 1,461.5000 دينار عراقي، فيما كشف نائب محافظ البنك المركزي العراقي إحسان الياسري 14 نيسان  الماضي، عن مقترح قدمه البنك الدولي لتعديل سعر صرف الدولار إلى 160 ألف دينار عراقي لكل 100 دولار، ليُطرح السؤال عن مستقبل سعر الصرف الذي يقلق المواطن العراقي لاسيما ذوي الدخل المحدود، ودور البنك المركزي العراقي، والمساحة التي يتحرك فيها.

يقول الخبير القانوني طارق حرب، الخميس 25 اذار 2021، ان الدستور يتضمن عدم خضوع البنك المركزي لرقابة البرلمان.

وقال حرب في تصريح لـ"المسلة"، ان عدم ارتباط البنك المركزي بالبرلمان يقتضى مراعاته بشأن سعر الصرف الذي حدده البنك وقانون الموازنة.

واضاف، ان هيئة النزاهة هي الهيئة المستقلة الوحيدة التي منحها الدستور امتيازات تفوق امتيازات الهيئات المستقلة الاخرى والتي اوردها الدستور في الفصل الخاص بالهيئات المستقلة اي المواد ١٠٢ و١٠٣ من الدستور.

واشار حرب الى ان الدستور لم يجعل ارتباط البنك المركزي بمجلس النواب، لكنه جعل ارتباط ديوان الرقابة المالية وهيئة الاعلام والاتصالات بمجلس النواب و ارتباط دواوين الاوقاف بمجلس الوزراء.

وقال حرب ان الدستور لم يجعل البنك المركزي خاضعاً لرقابة مجلس النواب كما فعل مع مفوضية حقوق الانسان والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات التي قرر الدستور خضوعها لرقابة مجلس النواب.

واردف: تأكدت استقلالية البنك المركزي بالقانون رقم ٧٦ لسنة ٢٠٠٤ الذي اصدره بريمر اثناء فترة حكمه والذي لا زال نافذاً وهذه الاحكام الدستورية والقانونية لها موقعها عند مناقشة سعر صرف الدولار الذي حدده و اصدار القوانين وخاصة مشروع قانون موازنة ٢٠٢١ الذي يُناقش في مجلس النواب حاليا.

ولايزال الجدل يتصاعد  حول تداعيات سعر صرف الدولار مقابل الدينار، لتتبادل القوى السياسية المختلفة، الاتهامات المختلفة، بين البحث عن المصالح الخاصة، أو ربط المواقف بقوى إقليمية، فيما لا يهم المواطن العراقي، ذلك، قدر توفير الآليات والأوضاع التي تسهّل عليه حياته اليومية، وتوفّر له لقمة عيشه.

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا


شارك الخبر

  • 0  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •