2021/06/05 08:59
  • عدد القراءات 343
  • القسم : العراق

الكهرباء تعتزم تنفيذ مشاريع للطاقة المتجددة.. تقلل الأحمال على الشبكة الوطنية

بغداد/المسلة: تَخطو وزارة الكهرباء نحو تنفيذ مشاريع للطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وغيرها، فهي تشكل حافزاً لتنميتها وتطويرها لتحل كجزء حيوي في منظومة الطاقة الكهربائية وتقلل الأحمال على الشبكة الوطنية بما تنتجه من طاقة نظيفة ورخيصة نسبة إلى الإنتاج التقليدي لمحطات الكهرباء.

وقالت مدير عام دائرة التدريب وبحوث الطاقة بوزارة الكهرباء بشرى شعير حمزة، في حديث صحفي تابعته "المسلة" أن الوزارة نفذت عددا من المشاريع الخاصة بإنتاج الطاقة الكهربائية وكان في مقدمتها بناء أول مشروع ريادي لتحويل الأبنية الحكومية الى أبنية خضراء وذكية باستخدام الطاقة المتجددة وبرامج كفاءة الطاقة، وبينت أنه ضمن هذا التوجه فقد تم إكمال مشروع 100 كيلو واط والتي ربطت تزامنياً على الجهد الواطئ ( 0.4 كي في) في مركز تدريب الكهرباء ببغداد والذي يغذي المركز بالطاقة الكهربائية، ما أسهم في خفض تكلفة قائمة الكهرباء والحفاظ على البيئة وفي نفس الوقت أصبح أنموذجاً تدريبياً لطلبة الجامعات وطلبة الدراسات العليا للتطبيق العملي في المختبر الأول للطاقة المتجددة والذي تمتلكه دائرتنا.

واضافت أن الدائرة تسعى ومن خلال قسم الابحاث على تطوير المحطة الحالية ووضع دراسات دقيقة من أجل إدخال منظومات أخرى على أسطح البنايات وصولا الى الاكتفاء الذاتي وعدم الحاجة الى استهلاك الطاقة من الشبكة الكهربائية"، وأكدت أن "إنتاج هذه الشبكة سيصدر الى الشبكة الوطنية بعد انتهاء الدوام الرسمي في المركز.

واستطردت أن منظومة الطاقة الشمسية في المركز، غطت خلال سنتين أكثر من ثلث المبالغ التي صرفت لتنفيذ المشروع، وبذلك لو نفذت مثل هذه المشاريع في المؤسسات الحكومية فستؤثر بشكل إيجابي واضح في ساعات تجهيز المواطنين للطاقة الكهربائية كون الاستهلاك الحكومي رقم لا يستهان به.

وختمت حديثها بالقول أنه بالاضافة الى عملية الحفاظ على البيئة في حال اتجهنا  بشكل فاعل نحو التوليد الأخضر باستخدام الطاقة المتجددة، فإنها أقل كلفة من إنتاج الطاقة بالمحطات الحرارية أو الغازية ولا تحتاج الى وقود فهي تنتج من ضوء الشمس ولا تحتاج الى خطوط نقل لأنها تكون على أسطح البنايات، كما أن هنالك استقلالية بإنتاج الطاقة وقد يكون المستخدم منتجا ومستهلكا في نفس الوقت، ولا تحتاج الى أجهزة ومعدات وتقنيات عالية لإنشائها وصيانتها، بل فقط إدامة مستمرة وغير مكلفة وتعتبر صديقة للبيئة ولا توجد انبعاثات ضارة.

تابعة المسلة

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •