2021/07/12 12:37
  • عدد القراءات 4236
  • القسم : العراق

العراق الخامس عالمياً والثاني عربيا كأكبر الدول المنتجة للنفط

بغداد/المسلة: اوضح تقرير صادر عن شركة بي بي النفطية البريطانية لشهر يوليو/ تموز 2021، عن أكبر الدول النفطية عالميًا الأكثر إنتاجا خلال عام 2020، فيما أشار الى أن العراق جاء خامسا من بين هذه الدول.

وذكر التقرير ان الولايات المتحدة جاءت اولا أكثر الدول انتاجا للنفط الخام والمكثفات بإنتاج بلغ 16.476 مليون برميل يوميًا عام 2020، واحتفظت الولايات المتحدة بالصدارة رغم انخفاض إنتاجها بنسبة 3.5% عن عام 2019.

واضاف التقرير ان طفرة النفط الصخري في الولايات المتحدة ساهمت نحو تعزيز إنتاج الخام الأمريكي ليتجاوز 16 مليون برميل يوميًا، بعد أن كان يبلغ 7.6 مليون برميل يوميًا عام 2010.

واستطرد ان السعودية جاءت ثانيا بإجمالي إنتاج بلغ 11.039 مليون برميل يوميًا من النفط العام الماضي، وهو ما كان أقلّ عن مستويات العام السابق له بنسبة 6.7%.

وتابع ان روسيا جاءت ثالثا بالقائمة إذ بلغ إجمالي إنتاج روسيا من النفط الخام والمكثفات العام الماضي 10.667 مليون برميل يوميًا.

وجاءت كندا رابعا بانتاج بلغ 5.135 مليون برميل يوميًا لياتي بعدها العراق بانتاج 4.114 مليون برميل يوميا، ومن ثم جاءت الصين سادسا 3.901 مليون برميل يوميا والإمارات سابعا بانتاج 3.657 مليون برميل يوميا وإيران ثامنا بإنتاج 3.084 مليون برميل يوميا، والبرازيل تاسعا بإنتاج 3.026 مليون برميل يوميا والكويت عاشرا بإنتاج 2.686 مليون برميل يوميا.

واشار التقرير الى السعودية تبقى الاولى في الشرق الاوسط بدون منافس، ومن ثم يأتي العراق ويليها الإمارات، بحسب تقديرات بي بي الصادرة في يوليو/ تموز 2021.

وتتصدّر النرويج القائمة في اوروبا بإنتاج قدره 2.001 مليون برميل يوميًا من النفط الخام والمكثفات عام 2020، يليها المملكة المتحدة ثم إيطاليا.

ومن بين دول أميركا الشمالية، تأتي الولايات المتحدة في الصدارة، في حين تحلّ البرازيل في صدارة القائمة بالنسبة لدول منطقة أمريكا الوسطى والجنوبية.

متابعة المسلة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •