2021/07/18 15:20
  • عدد القراءات 4591
  • القسم : ملف وتحليل

مقاطعة أطراف سياسية فاعلة للانتخابات يفتح أبواب التأجيل

 بغداد/المسلة: : أوضح رئيس مركز التفكير السياسي، الدكتور احسان الشمري، ‏الأحد‏، 18‏ تموز‏، 2021 ، ان انسحاب التيار الصدري من الانتخابات المقبلة، سيكون له تداعيات كبيرة تبدأ بأزمة سياسية في ظل الثقل الكبير للتيار، فيما قال الخبير القانوني علي التميمي، الخميس 15 تموز 2021، ان  الانسحاب من الانتخابات بعد المصادقة على الأسماء، سيكون من الناحية السياسية وليس القانونية.

وقال الشمري في حديث لـ "المسلة" ان الانتخابات المقبلة إذا جرت بدون التيار الصدري فستكون هناك ازمة سياسية على مستوى الحكومة والعملية السياسية، مبينا ان طبيعة الاتهامات التي أطلقتها بعض القوى السياسية هو ان التيار الصدري مشارك بقوة في كل الحكومات السابقة ويتحمل جزء كبير من الفشل الحالي.

وتابع ان التيار الصدري لا يريد ان يتحمل تبعات الانتخابات القادمة، خصوصا وان قوى التزوير موجودة وفعالة.

واستطرد: إذا كان هناك تمسك بقرار الانسحاب من التيار، ستكون هناك مبادرة لتأجيل الانتخابات لغرض اقناع المقاطين بالعودة للمشاركة بالانتخابات.

وأشار الى ان تصاعد دعوات المقاطعة، لا تعطي شرعية للانتخابات القادمة وستبقى شرعيتها محل جدل.

وختم حديثه بالقول ان انسحاب المرشحين غير مجد لان باب الانسحاب أغلقت وبالتالي ستكون هناك مبادرة لعودة الصدريين.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد أعلن، عن مقاطعة الانتخابات وسحب يده من الحكومة الحالية والمقبلة.

وعلقت مفوضية الانتخابات، على إعلان الصدر مقاطعة الانتخابات المقبلة، مؤكدة على انها أغلقت باب الانسحابات بعد مصادقتها على القوائم الانتخابية واسماء المرشحين.

الى ذلك يرى الخبير القانوني علي التميمي في حديث لـ "المسلة" ان المرشحين وحتى الكيانات بإمكانها أن تنسحب من الناحية السياسية وليس القانونية اي بمعنى أنها لن تستطيع الحصول على الغاء الترشيح من المفوضية لكنها تستطيع أن تبقي هذا الترشيح حبرا على ورق ولن يستطيع المنسحبون استرجاع ما دفعوه من رسوم وتأمينات للاشتراك في الانتخابات.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - المهندس اياد
    7/18/2021 11:13:45 AM

    الحمد لله أن السيد الصدر ادرك الفشل الذي تسبب به كل من حكم العراق بعد عام ٢٠٠٣..لذلك قرر الانسحاب...ونحن نطالب بانسحاب جميع اللصوص من رؤساء الأحزاب والمليشيات ٠٠٠ وكذلك رؤساء الأحزاب في الغربيه والشماليه...حتى يقرر الشعب مصيره ...قبل فوات الاوان ونقول لرؤساء المليشيات ٠٠ أن ٠٠ حال ما تتفق مع أمريكا سوف تتخلى عنكم ...ويكون مصيركم كمصير الحرس القومي أو كمصير البعثيه ازلام صدام اخو هدله ابو الانتصارات الوهميه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •