2021/07/17 19:45
  • عدد القراءات 4082
  • القسم : المواطن الصحفي

منتسبو شركة الاسمنت بالموصل: صفقة فساد في معمل بادوش بتوقيع وزير الصناعة

بغداد/المسلة: يناشد منتسبو الشركة العامة للاسمنت العراقية عبر المواطن الصحفي في المسلة الجهات المعنية الى التحقيق في ملف فساد خطير في الشركة التابعة لوزارة الصناعة

نص الرسالة دون تصحيح او تعديل:

بسم الله الرحمن الرحيم
(وإذا قيل لهم لاتفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون، ألا أنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون)

نحن من منتسبي الشركة العامة للاسمنت العراقية (معاونيه السمنت الشمالية)..

نتقدم لرئيس الوزراء لنضع بين أيدكم ملف من ملفات الفساد الكثيرة والمتكررة في هذه الوزارة ومن أخطر الملفات التي تمارس كل يوم في منشأة ما أو شركة ما ...ومنذ تعيين الوزير الحالي منهل عزيز الخباز...ولحد هذه اللحظة دون خوف...أو خشية المحاسبة.

أكمل الوزير المذكور أعلاه الأتفاقات المشبوهة والأجراءات الغير قانونية لأحالة معمل سمنت بادوش الجديد للأستثمار بالتنسيق مع المدير العام وكالة...المدعو علي زيدان الحديدي...والذي كان من المفترض أحالته للتقاعد ضمن السن القانوني  في ١/٧/٢٠٢١...تم التمديد له لغاية نهاية هذا العام كونه من مدينة الموصل وتربطه علاقة مشبوهة مع الوزير...والذي كان يشغل منصب مدير معمل حمام العليل عام ٢٠١٤ عند دخول عصابات داعش الإرهابية الى محافظة نينوى...حيث كان مستمرا بالتشغيل والإنتاج لصالح هذه العصابات.

هناك ملفات كثيرة عنه ونحن في الموصل كلها تعلم أنه كان منهم ومتعاونا جدا معهم... بدليل بقاءه مدير المعمل في فترة الاحتلال للعصابات الإجرامية!!!...وبعد تكملة أعمال الأنجاز والتأهيل لهذا المعمل "معمل بادوش الجديد" بعد خروج داعش...أستغل هذا الوزير التأهيل لصالحه...وقام بالأفتتاح من قبله وضمن أحتفالية كبيرة...حظرها الوزير نفسه قبل عدة أشهر...ليسجل ذلك أنجاز له  وللوزارة...واليوم سيدي نراه....بعد صرف كل تلك المبالغ على التأهيل...والنثريات هنا وهناك...يقدم هذا المعمل على طبق من ذهب هدية الى شركة يملك نصف أسهمها "قطاع خاص".

علما أن معظم الموظفين يعلمون جيدا علاقة هذا الوزير بهذه الشركة قبل تسنمه منصب الوزير في "وزارة الصناعة والمعادن" ومنذ كان مقاولا ولديه مصالح في هذه الشركة.

هذا الأستثمار لم يتم الأعلان الرسمي له حسب السياقات القانونية المتبعة...أو أعداد ملف أستثماري له أو دراسة جدوى أقتصادية للمشروع...وإنما تمت أتفاقات مشبوهة تحت الطاولة ودون علم الجهات المختصة للمتابعة والمراقبة القانونية ليحصنوا أنفسهم ليتمكنوا من أكمال صفقتهم...وفي حال تمت هذه الصفقة المشبوهة...سوف تتسبب بهدر كبير في المال العام وهي أصلا سرقة في وضح النهار ...سوف يتم ضياع كل الجهود المبذولة للعامليين والموظفين والقائمين على تأهيل الأعمار هذا المعمل والصرح الكبير ...وصاحب الخير الوفير...فقد أختاروه عمدا لهذا السبب...لمصالحهم الخاصة وعلى حساب جوع وضياع العاملين...أضافة الى المبالغ المصروفة عليه لغرض التأهيل.

يستغل هذا الوزير ومعاونيه الظروف الصعبة التي يمر بها البلد...لتمرير صفقاتهم المشبوهة...وخصوصا أنشغال الأجهزة الأمنية ومفاصل الدولة الرقابية الحصينة...بظروف البلد الحالية من حرائق ومظاهرات وغيرها لكي يمرر هذا الوزير الفاسد صفقاته المشبوهة.

كلنا ثقة في عدالة رئيس الوزراء ...والإيعاز الفوري من حظرتكم للتحقيق في هذا الملف...وإيقاف هذا الأستثمار المشبوه...والخاسر للدولة ومفاصلها...وأنتم كلمة القانون العليا...نرجو من حظرتكم التحقيق الفوري وكلنا أمل بسيادتكم...بأحقاق الحق...كونه مصدر الرزق لكثير منا وعواءلنا نحن منتسبي السمنت الشمالية...والكثير من المواطنين الذين يعتبرون هذا المعمل مصدر رزق لهم ولعواءلهم  
دمتم للحق سالمين ووفقكم الله وأدامكم وسدد خطاكم.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •