2021/07/20 02:00
  • عدد القراءات 888
  • القسم : رصد

الكاظمي يوجّه باعادة توزيع مسك القواطع للقوات الامنية في بغداد

بغداد/المسلة: وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، باعادة توزيع مسك القواطع للقوات الامنية في بغداد، بعد اجتماع طارئ على خلفية التفجير الذي وقع في مدينة الصدر شرقي بغداد.

وقال مكتب الكاظمي في بيان، إن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي ترأس، اليوم الاثنين، إجتماعاً طارئاً ضم القيادات العسكرية والأمنية والإستخبارية، على خلفية الإعتداء الإرهابي بالتفجير الجبان الذي شهدته مدينة الصدر".
 
وبحسب البيان إن "الإرهاب وخوارج العصر أثبتوا فشلهم في الحصول على موطئ قدم نتيجة الضربات التي تلقوها على أيدي قواتنا المسلحة البطلة، فلجأوا الى مسار الخسّة والهزيمة عبر استهداف الأبرياء عشوائياً، كما هو ديدن الجبناء دائماً".
 
وقدم الكاظمي "التعزية لأبنائنا وإخواننا وأهلنا في مدينة الصدر، وليعلم أهالي الشهداء أن القصاص سيلاحق الإرهاب في كل جحر وكل مخبأ، ولن ينعم الإرهابيون بمأمن على أرض العراق".

وأضاف أن "المجرمين بمحاولاتهم اليائسة، يريدون أن يخلقوا الفوضى، فبعد تفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية، ذهبوا الى القتل العشوائي والتفجير وسط الناس الآمنين".

ووجّه الكاظمي بـ"محاسبة أي قائد أو ضابط يثبت تقصيره عن أداء واجبه، والتحقيق معه وإحالته الى المحكمة المختصة، فيما شدد على قواتنا الأمنية أن تبقى العين التي لا تنام من أجل أمن العراقيين وسلامتهم ، وأن يستنفر العمل الإستخباري بكل طاقاته، وبضربات إستباقية دقيقة، من أجل أن لا يبقى للإرهاب ملاذ أو حاضنة في أي مكان".

كما وجه بـ"اعادة توزيع مسك القواطع للقوات الامنية في العاصمة بغداد، بالشكل الذي يرفع من جاهزية قطعاتنا وقدرتها على التصدي للمخططات الارهابية والاجرامية"، ووجّه بـ"تقديم المساعدات العاجلة بكل أشكالها لأهالي الضحايا، وأن تستنفر الكوادر الصحية كل طاقاتها من أجل علاج المصابين..
 
وشهدت مدينة الصدر شرقي بغداد مساء امس الاثنين، تفجير عبوة ناسفة داخل سوق شعبية ما اسفر عن عشرات الضحايا، وفقاً لمصدر أمني.

 

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 9  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   11
  • (1) - المهندس اياد
    7/20/2021 3:49:20 AM

    المناصب الامنيه والعسكريه شرطه وجيش ومخابرات واستخبارات وأمن وطني كل هذه المناصب تشترى وتباع ...حتى وإن تم تغير القاده فالاتباع سوف ينهجون نفس المنهج القديم باختصار انكم جميعا غير مؤهلين لقيادة العراق حتى يفرجها الله أو تصل مفاوضات فينا إلى طريق يمهد لإيران الصلح مع أمريكا عندها ستتخلى ايران عن الإتباع وقد يكون بعد ذالك سيطره من نوع ما على المناصب العسكريه والامنيه في العراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •