2021/07/20 13:05
  • عدد القراءات 4751
  • القسم : العراق

عراقيون يقعون ضحية معركة بيلاروسيا مع الاتحاد الأوروربي

بغداد/المسلة: يواجه المهاجرون من العراق وأفريقيا مهربين جشعين وعبورا محفوفا بالمخاطر البرية والبحرية أثناء محاولتهم شق طريقهم إلى الاتحاد الأوروبي لطلب اللجوء.

ويجد بعض المهاجرين أنفسهم عالقين في معركة جيوسياسية بين الاتحاد الأوروبي ورئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، وفقا للحرة.

تقول نيويورك تايمز إن هذه المعركة اشتدت منذ أن أجبرت حكومته طائرة ركاب تابعة لشركة طيران (رايان إير) على الهبوط وألقت القبض على ناشط معارض، مما أثار إدانة عالمية، وأدى إلى فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مينسك.

وأضافت الصحيفة يبدو أن خطوط المعركة هذه قد تم رسمها على الحدود البيلاروسية الليتوانية في الأسابيع الأخيرة، حيث ارتفع عدد المهاجرين الذين يعبرون إلى ليتوانيا، وهي عضو في الاتحاد الأوروبي، من بيلاروسيا.

ودخل قرابة 1700 مهاجر ليتوانيا، بطريقة غير مشروعة من روسيا البيضاء هذا العام ومنهم أكثر من ألف مهاجر خلال يوليو فقط، وفقا لجهاز حرس الحدود في ليتوانيا، ووفقا لرويترز.

وقال نصف هؤلاء المهاجرين إنهم مواطنون عراقيون.

وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إن بلاده ستحقق في عمليات تهريب مهاجرين عراقيين إلى ليتوانيا.

وفي مؤتمر صحافي مشترك عقده مع نظيره الليتواني غابريليوس لاندسبيرغيس في بغداد، قال حسين إن الجانبين تطرقا لموضوع اللاجئين العراقيين في ليتوانيا، مؤكدا رفضه أن يكون هناك تجار للبشر في المجتمع العراقي.

وأكد حسين أن الحكومة ستحقق بتهريب عراقيين إلى ليتوانيا عبر بلاروسيا.

متابعة المسلة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •