2021/07/21 19:50
  • عدد القراءات 405
  • القسم : العراق

وزير الخارجية: لقاء الكاظمي وبايدن سيناقش مجمل العلاقات العراقية الأمريكية

بغداد/المسلة: اوضح وزير الخارجية فؤاد حسين، الاربعاء، 21 تموز 2021، ان جولة الحوار الرابعة بين العراق والولايات المتحدة ستكون الاخيرة.

وقال حسين في تصريحات صحفية، ان "لقاء رئيس الوزراء مصطى الكاظمي والرئيس الامريكي جو بايدن سيناقش مجمل العلاقات العراقية الأمريكية من بينها عدم الابقاء على اي قاعدة امريكية في العراق".

واضاف، ان "جولة الحوار ستشهد الاتفاق على جدولة الانسحاب الأمريكي من كافة الاراضي العراقية"، مشيرا الى، ان "الأميركان يتواجدون في معسكرات عراقية وليست أمريكية كما يقول ويصرح البعض".

وبين حسين، ان "الإدارة الأمريكية الحالية تفهم الأوضاع في العراق بشكل يخالف الإدارة السابقة"، لافتا الى ان "جانبين قد يعودان لاتفاق 2008 بعد انتهاء جولة الحوار الاستراتيجي".

وقال حسين، ان "الحوار السعودي الإيراني يتم بوساطة عراقية وكذلك الحوار التركي المصري، ونقاشنا مع إيران أثمر في بعض الأحيان في وقف استهداف البعثات الدبلوماسية والمطارات"، مبينآ انه"طلبنا من إيران التدخل لدى بعض العناصر والفئات لوقف استهداف المطارات والبعثات الدبلوماسية في العراق".

وزاد بالقول: نحتاج حوارا عقلانيا للوصول إلى اتفاق بين الدولة وما يسمى بـ "اللا دولة"، لافتآ إلى ان "العراق بحاجة إلى بناء دولة وليس بحاجة ثورة، وسنطرح مسألة جدولة انسحاب القوات الأميركية القتالية خلال جلسة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن".

وتابع القول "نحتاج دعم ومساندة القوات الأميركية في مواجهة فلول داعش"، مبينآ ان"مسألة تطوير وتدريب القوات العراقية ستكون مطروحة في جلسة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن".

واختتم حديثه بالقول ان"جولة الحوار الاستراتيجي العراقي الأميركي لن تكون مقتصرة على الجوانب العسكرية". 

ووصل وزير الخارجية فؤاد حسين على رأس وفد رفيع المستوى، الاثنين الماضي، الى العاصمة الامريكية واشنطن تمهيدا لموعد الحوار الاستراتيجي المرحلة الرابعة للتباحث في قضايا الانسحاب الامريكي من العراق.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •