2021/09/05 10:10
  • عدد القراءات 1913
  • القسم : موقف

هل يمكن تجنّب (الأزمة القلبية) التي ستصيب العراقيين؟

بغداد/المسلة: كشف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عن 18 ملف فساد جديد في البلاد، مخاطبا العراقيين: "لو اطّلعتم عليها، ستُصابون بأزمة قلبية".

تزامنا مع ذلك، قال وزير المالية، علي علاوي، لصحيفة الغارديان، انّ "الدولة أنفقت 120 مليار دولار على الكهرباء في خلال سبع سنوات".

وكل ذلك يصيب أي عراقي، في مقتل.

٠٠

المعلومات تتجاوز كونها اعترافا من جهات رسمية عليا، بانّ الفساد والنهب للمال العام، خرافيّ، الى اعتبارها الدليل الدامغ  على سوء الإدارة في المفاصل الحكومية، وكيف حلب الناهبون الدولة العراقية، حتى أضحت هيكلا متداعيا، سينهار بأكمله، اذا لم يتوقف النزيف.

٠٠

على الرغم من مرارة الاعتراف، فانّ أشواك الخيبة يجب أنْ لا تستمر، ولا نفترض استمرار اليأس وانهيار الآمال، وذلك يتطلب تعزيز ثقة أفراد الأمة بأنفسهم ونخبهم، ولن يتمّ ذلك الا بتغيير مسار الأداء والانجاز، والبرهنة على انّ التصحيح ممكن، لا الانقلاب، الذي يحتّم البدء من الصفر، لنخسرَ الزمن والمال والدماء، من جديد.

٠٠

الكاظمي قال انّ "الدولة بنت مستشفيات دون التفكير في تأمين كادر، وانشأت محطات إنتاج الكهرباء بمليارات الدولارات، تعتمد على غاز طبيعي، لا ينتجه العراق، والموظف العراقي ينجز في يوم عمل واحد، ما يمكن اتمامه في 15 دقيقة".

كل هذه السحائب السوداء التي تلبّدت بها سماء العراق، يجب أنْ تتبدّد.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 4  
  • 9  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •