2021/09/11 11:03
  • عدد القراءات 5221
  • القسم : العراق

الكاظمي: لا حل لمشاكلنا سوى اللجوء الى الانتخابات

بغداد/المسلة: قال رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، السبت 11 ايلول 2021، أن لا حل في العراق دون الذهاب إلى صناديق الاقتراع، داعياً النساء إلى مشاركة واسعة.  

وذكر الكاظمي في كلمته خلال مؤتمر بمناسبة الإسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة عقد في بغداد، تابعته "المسلة" إن الانتهاكات ضد المرأة لا تزال أكثر انتشاراً، مؤكداً علينا الاقتداء بثقافتنا الاصيلة في احترام المرأة.

ووجه الكاظمي وزارتي العدل والداخلية بتوفير كافة الحماية والحقوق للمرأة، كما دعا إلى تشريع القوانين التي تحمي المرأة من العنف الاسري.

ودعا النساء إلى المشاركة الفاعلة في الانتخابات، مؤكداً أن لا حل في العراق دون الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

من جهته، أكد رئيس الجمهورية برهم صالح، أن العالم يتطلع إلى الانتخابات العراقية، وان الحكومة قادرة على النجاح في تنظيمها.     

وقال صالح في كلمته خلال مؤتمر بغداد: إننا نريد من انتخابات تشرين تحقيق الاصلاح، وعلى جميع القوى السياسية والاجتماعية دعم خيار الناخبين في اختيار ممثليهم.

واستطرد ان العالم يتطلع إلى الانتخابات العراقية باهتمام، لافتا إلى أن العراقيون يتطلعون لدولة قوية قادرة على تحقيق الحقوق.

وأكد رئيس الجمهورية قدرة الحكومة على النجاح في تنظيم الانتخابات.

فيما أشار إلى أن قواتنا الأمنية بمختلف تشكيلاتها من الجيش والحشد الشعبي والبيشمركة قادرة على مكافحة بقايا داعش.

متابعة المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - المهندس اياد
    9/11/2021 10:44:56 AM

    لا بل لا حل لمشاكلتا الا بأبعاد ايران ومليشياتها الوقحه عن التدخل في العراق ...وان استمرت ايران بالتدخل في الشأن العراقيوفالوضع باق ولا تغير فيه ...لا بل إن ايران ستلجأ لاحقا إلى افتعال الأزمات وتعيد مجددا مهزلة داعش إلى العراق لان تجارة ايران هو استمرار انهيار الوضع الأمني في العراق حتى تتدخل بالوقت المناسب ..وسيكون ذلك مناسبا عند اكتمال الانسحاب الأمريكي من العراق في العام القادم ...بعد مؤشر فقدان فصائلها المسلحه للوجود السياسي الكبير في الساحه العراقيه ...هذا اذا عصي عليها تزوير الانتخابات القادمه لصالح فصائلها المسلحه ..الشعب العراقي مكبل ومحصور بين مطرقه ايران وإرهاب داعش ...واهون الشرين مر زعاف



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - المهندس اياد
    9/11/2021 10:51:12 AM

    هذا الذي على يمينك أحد مشاكلنا ...أنه عمار طباطبائي..فلماذا تقربه إن كنت حقا حادا في انقاذ العراق وشعبه؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •