2021/09/17 08:45
  • عدد القراءات 4102
  • القسم : موقف

انتخابات الكمامة بلا تخويف أو تهديد

بغداد/المسلة: يسري بين العراقيين، الأمل، في انتخابات من دون تهديد وعمليات تخويف متبادلة، وان يكون المواطن نفسه سواء كان متحزبا أو مستقلا، رقيبا ومشرفا على الانتخابات التشريعية المبكرة في 10 تشرين الاول/أكتوبر.

لن تكفي كل جيوش مراقبي الأرض من ضمان نزاهة الانتخابات، إذا لم تخْلص الأحزاب للمبادئ، والمرشحون للعهود والمواطن للضمير.

الانتخابات في 2021، هي من ثمار التظاهرات الشعبية التي اندلعت نهاية العام 2019 ، وفي حالة أي انكفاء، فان الأمر سينزع ثقة العراقيين بالعملية السياسية، الامر الذي يجدد مشهد المواجهات مرة اخرى.

مسؤولية أطراف العملية السياسية، في عملية سلمية بعيدا عن:

الترويع المتبادل،

الوعيد الذي يمنع الناخبين من التصويت،

استعمال المال لاستمالة الناخبين،

وتعمّد أساليب عنفية تشجّع الشعب لاسيما الشباب المحبط على المقاطعة.

بعد هذا كله، فان (الكمامة الصحيّة) يجب ان تكون حاضرة، كي تضبط حائط الصد ضد كورونا، مثلما تضبط (الكمامة السياسية)، عداّد النزاهة، ومحاولات التلاعب بالأصوات.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •