2021/10/09 15:20
  • عدد القراءات 534
  • القسم : مواضيع رائجة

(الجهاد الانتخابي) يدفع الى المشاركة الواسعة ويطيح بتجار الأصوات

بغداد/المسلة: مع دخول العراق، اللحظة الحاسمة في الانتخابات، في ‏الأحد‏، 10‏ تشرين الأول‏، 2021 يتحدث شهود عيان عن محاولات للضغط على الناخبين للتصويت لجهات معينة، فيما يركز المرشحون على رؤساء العشائر والوجهاء لحصد أصوات الناخبين.

ورصدت جهات مراقبة ميدانية في تواصل مع المسلة، إقدام مرشحين على وعود بسيارات ووظائف، فضلا عن ارتفاع سقف الاغراءات المالية للوجهاء المؤثرين في المجتمع مقابل وعود بالتصويت.

وفي حين تُرصد الدعوات الى مقاطعة الانتخابات، الا ان الاتجاه يسير باتجاه المشاركة الواسعة، لاسيما بعد تصريح  مسؤول الاستفتاءات في مكتب المرجع الاعلى السيد علي السيستاني ووكيل المرجعية العليا الشيخ طارق البغدادي في مقطع فيديو، عدّ فيه بيان المرجعية الأخير بمثابة فتوى للجهاد الانتخابي وفتوى جهاد الاصلاح والتغيير.

وأضاف ان البيان يهدف لإحداث التغيير المنشود والذي سبق ان وصفته المرجعية بانه معركة الاصلاحات وانه اشد واشرس من المعركة مع الإرهابيين.

ولايزال تجار الانتخابات يتجولون بين المدن والقصبات يحملون الأموال والهدايا والوعود من اجل سرقة أصوات الناخبين.  

ووصل الخداع الى حد اشترت فيه جهات، بطاقات انتخابية من الناخبين الفقراء والمحتاجين الى المال.

لكن الوعي الانتخابي، يمكن ان يحد من هذا التلاعب، اذا ما ادرك المواطن ان الذي يصرف عشرات الالاف من الدولارات على حملاته الانتخابية، فمن المؤكد ان نيته تعويضها من الصفقات والعقود الفاسدة التي يأمل في الفوز بها في المستقبل.

المسلة - سعاد ابولبن

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 7  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •