2021/09/19 18:45
  • عدد القراءات 2293
  • القسم : رصد

ما أبرز ملفيّن يشغلان الناخب العراقي؟

بغداد/المسلة: ملفات مهمة تشغل افكار الناخب العراقي، وتنتظر الحلول بعد الانتخابات، التي ستجري بعد أقل من 3 أسابيع.

ويبدو ملف المياه أكبر مشاغل الناخبين العراقيين، فخلال العامين الماضيين تزايدت مستويات شح المياه في العراق.

والى جانب المياه، فإن العراقيين يشعرون بقلق بالغ بسبب الأحوال الاقتصادية في البلاد، بما في ذلك عجز الحكومة القادمة عن دفع مرتبات أكثر من 6 ملايين عراقي يحصلون على رواتب من الوظائف الحكومية.

ويعاني العراق، منذ سنوات، من انخفاض منسوب مياه نهري دجلة والفرات، من جراء قلة تساقط الأمطار في فصل الشتاء، السدود التي تقيمها تركيا على نهري دجلة والفرات.

وفي العام الحالي، تسبب انخفاض مليار لتر مكعب من المياه بخروج 260 ألف دونم من الأراضي الزراعية المنتجة عن الخدمة، بحسب إحصائيات شبه رسمية.

ويستهلك سُكان العراق ما يُقدر بـ 71 مليار متر مكعب من المياه. وعام 2035 سيصل عدد السكان إلى أكثر من 50 مليوناً، ومن المتوقع أن تنخفض المياه السطحية إلى 51 مليار متر مكعب سنوياً بعد إكمال كل المشاريع خارج الحدود.

في المقابل، تتجلى تداعيات الأزمة المالية للعراق بوضوح في عدة مؤشرات سلبية مست دخل المواطن، إذ تنذر بصعوبات معقدة أمام الحكومة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي لتفادي ما هو أسوأ.

ولأن الاقتصاد العراقي مرهون بشكل كبير بسوق النفط العالمية ونتيجة لانخفاض أسعار النفط بسبب أزمة كورونا التي تسببت في انخفاض الطلب العالمي على النفط، فقد تأثر العراقيون كثيرا بعد أن تقلصت عوائد الخام.

وتسببت الازمة المالية، بتضاعف معدل الفقر في البلاد حيث أصبح 40 في المئة من السكان البالغ عددهم 40 مليوناً، فقراء. وفق البنك الدولي.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •