2021/09/21 14:48
  • عدد القراءات 919
  • القسم : صانع الحدث

طنطاوي.. أقصاه مرسي وكرّمه السيسي

بغداد/المسلة: نعت الرئاسة المصرية المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع المصري الأسبق الذي توفي الثلاثاء 21 ايلول 2021، عن عمر ناهز 85 عاما بعد صراع مع المرض.

نال المشير طنطاوي العديد من الأوسمة وشارك في حروب مصر مع إسرائيل في أعوام 1956 و1967 و1973 وظل متوليا لمنصب وزير الدفاع لما يقرب من 21 عاما.

ورأس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي حكم مصر لعام ونصف العام بعد تنحي الرئيس حسني مبارك في 11 فبراير شباط 2011.

كان طنطاوي مقربا من مبارك بدرجة حالت دون تمتعه بشعبية لدى المحتجين الذين قادوا انتفاضة 2011 في ميدان التحرير على الرغم من أن تحرك الجيش لتهدئة المتظاهرين من خلال تنحية مبارك أكسب المؤسسة العسكرية قدرا كبيرا من الإشادة.

لكن الرغبة في التغيير واحترام الشعب للمؤسسة العسكرية التي كان يقودها طنطاوي قللا من المخاوف التي كانت لدى الكثيرين عندما تولى السلطة على رأس المجلس العسكري في ذلك الوقت.

أحيل طنطاوي بعد ذلك للتقاعد بقرار من الرئيس السابق محمد مرسي في 12 أغسطس آب 2012 أي بعد أسابيع قليلة من تولي مرسي الرئاسة إثر انتخابات وُصفت بأنها أول اقتراع حر ونزيه في تاريخ مصر الحديث.

واختفى طنطاوي بعد ذلك من المشهد لحين تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة بعدما عزل الجيش مرسي في 2013 وسط احتجاجات حاشدة. وكرمه السيسي واعتاد الظهور بجواره في العديد من المناسبات العامة.

ونعى السيسي في بيان المشير طنطاوي وقدم العزاء لأسرته.

وقال: فقدتُ أبا ومعلما وإنسانا غيورا على وطنه، كثيرا ما تعلمت منه القدوة والتفاني في خدمة الوطن، إنه المشير محمد حسين طنطاوي الذي تصدى لأخطر ما واجهته مصر من صعاب في تاريخها المعاصر.

كما نعت القيادة العامة للقوات المسلحة ومجلس الوزراء القائد السابق للجيش.

متابعة المسلة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •