2021/10/11 10:39
  • عدد القراءات 2121
  • القسم : العراق

ما مستقبل الكاظمي السياسي بعد الانتخابات؟

بغداد/المسلة: هذه أول انتخابات تجري في العراق ورئيس الوزراء غير مرشح فيها، بهذه الجملة لخص مصطفى الكاظمي رئيس الحكومة العراقية، الفارق بين هذه الدورة الانتخابية، وما سبقها من دورات أربع، لجهة ضمان نزاهتها وشفافيتها.

لكن المراقبين رغم ذلك، يرون أن الكاظمي يبقى أحد أقوى المرشحين التوافقيين حظوظا، لتشكيل الحكومة الجديدة ما بعد الانتخابات سيما والتجارب تفيد أنه لن تفرز الانتخابات كتلة قوية، بما يكفي لتشكيل الحكومة بمعزل عن غيرها من كتل، وأن الأمر قد يطول لأشهر حتى يتم التوافق بين مختلف الأفرقاء كما هو جاري العادة.

وتعليقا على ما لحكومة الكاظمي وما عليها، ومستقبله السياسي ما بعد الانتخابات، يقول مهند الجنابي أستاذ العلوم السياسية، وفق "سكاي نيوز عربية": "من الناحية الدستورية والقانونية وحتى التطبيقية السياسية، نستطيع القول أنه ليس هناك ما يمنع من تكليف رئيس وزراء غير مرشح في الانتخابات، وبالتالي غير منتخب، وهناك سابقة في هذا الصدد، بتكليف رئيس الوزراء السابق عادل عيد المهدي، الذي شكل الحكومة ما قبل الحالية ".

 لو أتيحت الفرصة لحكومة الكاظمي، بمعنى لو أن التحديات والقوى السياسية الداخلية كانت أقل حدة ورعونة، لكنا قد شهدنا انجازات كبيرة تحققت خلال عهده، حسب الجنابي.

وكانت الحكومة التي شكلها مصطفى الكاظمي، قبل نحو عام ونيف، قد نالت ثقة البرلمان العراقي في يوم 7 مايو من العام 2020، بعد تكليفه بمهمة تشكيلها في أبريل من ذلك.

 

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •