2021/10/11 10:47
  • عدد القراءات 2264
  • القسم : ملف وتحليل

باحثون: ثقافة سياسية متدنية تتحكم في النخب السياسية العراقية

بغداد/المسلة: أغلقت مساء الأحد 10 تشرين الأول 2021، مراكز الاقتراع في العراق. ورغم انتهاء الانتخابات بنسبة تصويت مقبولة أشادت بها الجهات الرسمية، فإن المشهد لا يزال يسيطر عليه عدم اليقين فيما سيحدث.

وأجمع باحثون مختصون في الشأن العراقي على أنه من الصعب التكهن بما سيحدث بعد الانتخابات غير أن هناك تحولات جديدة ستحدث في المشهد السياسي العراقي، وفق تقرير لصحيفة الوطن الكويتية

  خريطة القوى السياسية المحتملة لتشكيل الحكومة القادمة لن تكون هي نفسها، وربما سنشهد مزيداً من الحراك الشعبي في فترة ما بعد الانتخابات  .

ويستعرض التقرير التالي أهم الأفكار والقراءات من ندوة تريندز، ومن المناقشات التي طرحت على هامش الندوة.

معلومات أساسية حول الانتخابات:

تم تقسيم العراق إلى 83 دائرة انتخابية.

25% هي الكوتا النسائية المقررة من عدد المقاعد البرلمانية الـ 329.

8273 عدد مراكز الانتخابات و55041 عدد المحطات المتفرعة من المراكز الانتخابية.

450 ناخباً في كل محطة و24 مليوناً عدد الناخبين المسجلين.

ويقول بلال وهاب أن هناك نظاماً سياسياً كان مصمماً في الأساس من قِبل هذه قوى سياسية التي تخشى أن تمارس الحوكمة .

كما يقول الباحث منقذ داغر: لن تسفر الانتخابات عن تغيير حقيقي ويتوقع أن تثير الانتخابات الكثير من اللغط، لأن المشكلة تكمن في أنه لا يوجد ثقة بالعملية السياسية .

وتوضح الباحثة في مركز تريندز للبحوث والاستشارات هدى شاكر النعيمي: هناك تدنٍّ في الثقافة السياسية في المجتمع العراقي، بل حتى على مستوى الفرقاء السياسيين .

ويقول علاء الدين دلاوير: نحن – العراقيين – بكل مكوناتنا فشلنا في ترسيخ الديمقراطية وترجمة الدستور إلى خريطة الطريق نحو سيادة القانون. وإفرازات الانتخابات المقبلة هي: سيبقى اللاعبون وأهل السلطة أنفسهم هم المحركون الذين يحددون الأجندة .
وخلصت الندوة الى انه وعلى رغم أن هناك أسماء عديدة مطروحة لتشكيل الحكومة المقبلة إلا أن حظوظ مصطفى الكاظمي هي الأوفر، وهذا نتيجة لعوامل داخلية وخارجية، فبالإضافة إلى إنجازاته السياسية والاقتصادية، هناك حالة من الإجماع العام على أنه الشخصية الأنسب لقيادة العراق خلال الأعوام الأربعة المقبلة على الأقل.

متابعة المسلة

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •