2021/10/13 10:15
  • عدد القراءات 750
  • القسم : ملف وتحليل

الفائزون الثلاثة والرئاسات

بغداد/المسلة: على الرغم من الخطاب الإعلامي الذي رافق انتخابات العراق، بانّ "لا تغيير مرتقب"، لكن النتائج أسفرت عن اختراق
واضح للمعادلة السياسية المتحكمة بالنفوذ منذ العام 2003.

وسجّل كتاب الديمقراطية في العراق علامات فارقة في التغيير الذي رحبت به القوى الفائزة، فيما الجهات الخاسرة 
ارجعت ما حدث الى تزوير، وتحايل، مقصود، فضلا عن مال سياسي خارجي، في إشارة الى مال خليجي من قبل قوى
الممانعة التي لم تحصل على ما تريد من نتائج.

ومثال ذلك، ان صحيفة الاخبار اللبنانية، القريبة من جهات المقاومة اللبنانية، تحدثت في تحليل، عن مال خليجي، اثّر على نتائج الانتخابات العراقية.

وتقرأ قوى سياسية صعود التيار الصدري الصاروخي، على انه مخطط له، في منحه التفويض له في قيادة البلاد في المرحلة المقبلة، بالتحالف مع محمد الحلبوسي ومسعود بارزاني.

ولن يقف في طريق التيار، سوى ائتلاف شيعي موحد يتجاوز ازماته وخلافاته.

وإذا كان الصدر، بعيد عن تمثيل كل المكون الشيعي، فان الحلبوسي ربما يكون ممثلا حقيقيا للمكون السني بدعم من دول إقليمية تريد له ان يكون قويا بوجه القوى الشيعية، لاسيما الفصائل المسلحة.

كما ان الحزب الديموقراطي الكردستاني، ربما يكون قد حاز على الجزء الأكبر من تمثيل كل الاكراد في بغداد.

وتقول قراءة النتائج ان الحشد الشعبي بقواه العسكرية والسياسية، قد خسر الكثير من نفوذه، الى الحد الذي اتهمت جهات فيه، الانتخابات بانها "تحايل" و" مؤامرة"، معد لها سلفا منذ هزيمة داعش العام 2017.

وربما يكون الصدر مع الحلبوسي وبارزاني الأقرب الى التحالف، لنيل ثقة تشكيل حكومة، ستختلف كثيرا عن سابقاتها في اقطابها. 
واذا مضى الامر على هذا النحو، فان المتوقع بقاء الحلبوسي رئيسا للنواب، فيما يختار بارزاني اسم رئيس الجمهورية،
ويمضي الصدري باتجاه اختيار رئيس الوزراء الذي لا يخلو من احتمالية التمديد لرئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي، لاسيما وان الصدر حريص على المسافة بينه وبين المناصب لأسباب دينية وسياسية معروفة تتعلق بتاريخ عائلته وانصاره العقائديين.

التحالف هذا اذا ما ارسى قواعده، فانه سيعمل على تأمين اغلبية مريحة للحكم عبر تحالفات وائتلافات، تقطع الطريق امام 
المعارضة المتوقعة التي تقودها الأطراف الغاضبة من نتائج الانتخابات. 
 
 قراءة المسلة – عدنان أبوزيد

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •