2021/10/13 13:17
  • عدد القراءات 125
  • القسم : صحة وتقنيات

علماء يطلقون تجربة لعلاج سرطان الثدي المستعصي

بغداد/المسلة: أطلق علماء تجربة جديدة على دواء "يمكن أن يمنح الأمل" لمن يعانون من سرطان الثدي المستعصي، وفقا لصحيفة "الغارديان" البريطانية.

ويدرس العلماء ما إذا كان دواء "تالازوباريب"، والمعروف أيضا باسم تالزينا، قد يقدم علاجا جديدا للأشخاص المصابين بسرطان الثدي المستعصي، الذي ينتشر إلى الدماغ.

ويصبح سرطان الثدي مستعصيا، عندما ينتشر السرطان من الثدي إلى أجزاء أخرى من الجسم، حيث يصبح غير قابل للشفاء.

وستشهد التجربة الجديدة، التي تمولها جمعية "برست كانسر ناو" الخيرية، قيام الباحثين بتقييم دواء  تالازوباريب، لمعرفة إمكانية أن يساعد المصابين بسرطان الثدي المستعصي على الشفاء.

ويعتبر هذا الدواء من نوع PARP، والذي يعمل عن طريق منع الخلايا السرطانية من التجدد، وإجبارها على الموت.

وسيستخدم العلماء من جامعة RCSI للطب والعلوم الصحية في دبلن، الأورام وخلايا سرطان الثدي، التي تبرع بها المرضى، في المختبر، وستجرى اختبارات أخرى للدواء على الفئران، وضمن نماذج تحاكي "نظام حماية الدماغ".

وقالت البروفيسور ليوني يونغ، وهي واحدة من العلماء المشاركين في التجربة: "أظهر بحثنا السابق، في كثير من الحالات، أن أورام سرطان الثدي المستعصي الذي ينتشر إلى الدماغ، لها تغيرات تتعلق بطريقة تجديد الحمض النووي، ونعتقد أن هذا قد يجعلها عرضة للأدوية من نوع PARP مثل تالازوباريب".

 

متابعة المسلة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •