2021/10/14 10:50
  • عدد القراءات 853
  • القسم : مواضيع رائجة

ناشطون يتهمون الشيوعي بالتسبب في عدم حسم النتائج لصالحهم: الصدريون استفادوا من المقاطعة

بغداد/المسلة: منحت نتائج الانتخابات، المتظاهرين الذين يطالبون بالإصلاح، والمستقلين، دفعة جديدة في منحهم فرصة واسعة تحت قبة البرلمان للتأثير في القوانين والقرارات، وقد دفعهم ذلك الى المناداة بالوحدة والعمل على تشكيل كتلة واحدة.

وكشف المرشح الفائز باسم خشان، الأربعاء، عن تحرك لتشكيل كتلة موحدة من النواب المستقلين الفائزين في الانتخابات.

وبحسب المعلومات من المرشحين الفائزين فان المستقلين يعملون على كتلة برلمانية، من أهدافها اما تشكيل الحكومة أو التوجه إلى المعارضة.

وفي حالة ان المستقلين لم يتمكنوا من تشكيل الحكومة، وهو أمر مرجح، فانهم امام خيارين، اما الاشتراك في حكومة توافقية، ما يعني استسلامهم للمحاصصة، او البقاء في خندق المعارضة.

لكن مرشحين مستقلين وناشطين يقولون انه لولا المقاطعة، لكان حصاد النتائج أفضل.

مرشحون مستقلون خسروا المعركة الانتخابية، انتقدوا الجهات التي دعت الى مقاطعة الانتخابات مشيرين الى ان ذلك كان خطئا جسيما، يتحمله بالدرجة الأولى الحزب الشيوعي الذي أضاع على القوى المدنية فرصة تاريخية لحسم النتائج لصالحها.

وقاد الحزب الشيوعي حملة إعلامية واسعة  لمقاطعة الانتخابات، فيما قال شيوعيون لـ المسلة ان اللوم يقع على قيادة الحزب الشيوعي التي لم تقرا الشارع جيدا.

ولم يظهر من الحزب الشيوعي أي موقف رسمي  حول النتائج.

ويقول عضو حركة نازل آخذ حقي، عمار النعيمي أن المقاطعين ساعدوا على فوز التيار الصدري.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •