2021/10/13 19:43
  • عدد القراءات 2313
  • القسم : رصد

واشنطن بوست: سيتم تشكيل حكومة عراقية ائتلافية بشق الأنفس وذات الكتل ستتقاسم الغنائم

بغداد/المسلة: اعتبر مقال في صحيفة واشنطن بوست، الاربعاء 13 تشرين الأول 2021، ان الشعب العراقي لم ينل أبدا الديمقراطية التي وعد بها، وبدلا من ذلك تُرك مع فساد يتنكر بزي الديمقراطية ويصيب جيلا كاملا بصدمة.

ويرى المقال انه وعلى الرغم من الإقبال المنخفض الذي لا يشير إلى تفويض شعبي واسع النطاق للحكم، سيتم تشكيل حكومة ائتلافية بشق الأنفس، وستقوم الكتل ذات العدد الأكبر من المقاعد بتقسيم الغنائم فيما بينها.

وأضاف أنه منذ انتخابات 2005 تسبب نظام المحاصصة -الذي يقسم السلطة على أسس عرقية وطائفية- في شجارات حادة بين العراقيين، مما أدى إلى استقطاب المجتمع وإيجاد بيئة طائفية من الاضطهاد والقتل. ومع تشاجر النخب السياسية مع بعضهم البعض حول من سيحصل على أي وزارة (والأهم من ذلك الميزانيات الوزارية) لهثوا وراء رعاة أجانب لدعم حيلهم. 

وبين الكاتب ان معظم نتائج الانتخابات كانت محددة مسبقا، وأوجد نظام المحاصصة سلسلة من الحكومات الضعيفة، وضمن أن يكون رئيس الوزراء شيعيا فقط والرئيس كرديا، ورئيس البرلمان سنيا. 

وأردف بأن هذا الإقبال الضعيف على الانتخابات يثبت أن عددا قليلا جدا من العراقيين يؤمنون بالديمقراطية وأن هذه الانتخابات تثبت ما يعرفه العراقيون بالفعل، وهو أن تصويتهم سيستخدم لتبرير سراب الديمقراطية في حين ستستمر مجموعة منتقاة بعناية من النخب في جني الأرباح على حساب استمرار معاناة الشعب.

ترجمة المسلة- وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 13  
  • 0  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - موسى
    10/13/2021 4:03:09 PM

    لا ديمفراطية بدون وطنية والوطنية تعني ولاء الفرد الذي يعيش على ارض العراق للعراق وللعراق فقط ....ولا ولاءات خارجية (معظم الاحزاب لها ولاءات خارجية وتأتمر بأوامرها وبالجديد فرنسية وبالقديم أمريكية بريطانية تركية ايرانية كويتية سعودية اماراتية قطرية اردنية وربما نسيت الكثير يمكن حتى جيبوتية ) ..وحكومة مركزية تدافع عن العراق بجيشه الموحد(؟؟؟؟؟) ...وتحكم بالعدل وتقسم الثروات(بدون سرقتها وتقاسمها بين السلطويين) بين الذين لهم ولاء مطلق للعراق وتهتم بالانسان العراقي(المهان) وتحميه وتهتم بصحته (منظومة صحية بائسة لا ترتقي للمنظومة الصحية في الصومال) وأمنه ورزقه وسعادته وتهتم بأرض العراق (معظم اراضيه اما متروكة او جافة او صبخة) اومائه(العكر) وجباله (المحتلة من الاكراد وتركيا) وبواديه (المنسية والتي يعشش بها داعش) وهواءه (الملوث) وتهتم بالبيئة (الكارثة).وبالاجيال القادمة (اجيال تجهل حاضرها ومستقبلها) وتهتم بفقرائه ( هل العراق فقير؟) وضعفائه وكباره وصغاره. حكومة تهتم بالبنية التحتية (مدمرة)والتطور العلمي والثقافي (صفر) ..حكومة توفر العدالة وحماية القانون للمواطن حين يلتجأ للقانون كيف ومعظم المحامين حرامية والقضاة مرتشين والشرطة ورجال الامن فحدث ولا حرج والرشوة مشتغلة بين المحامين والقضاة والشرطة والمواطن اصبح بمثابة كرة يتلاعب بها هؤلاء؟ .حكومة لا تفرق بين ابناء الشعب الواحد شرط انتمائهم المطلق للعراق ....حكومة تقضي على الروتين حتى يتحرر الشعب من سلطة الموظفين ويتخلص المواطن على دفع الرشوة للموظفين( بتس وتسعين بالمية من الموظفين مرتشين) وتخلصه الحكومة من المنسوبية والمحسوبية. اين الديمقراطية من المواطنة ؟ وهل توجد ديمقراطية في العراق ؟ هل تستطيع اي ديمقراطية واي سوبرمان ديمقراطي ان يخلص المواطن العراقي من كل هذا الاذى ويعيد له مواطنته والتصاقه ببوطنه وانتمائه اليه ويعيد له كرامته وحقوقه ؟؟ انا اشك بذلك الاسلامين يرون في الدمقراطية جسر لفرض الحكم الاسلامي والاكراد يرون فيها جسر لتقسيم العراق والتقدم جسر لانشاء الاقليم السني والمتضاهرون فرصة للمطالبة بالتعيين حتى يصبحوا موظفين وويشاركوا زملائم القدماء بالرشوة ويحصلو اراضي سكنية ومنح و التقاعد الخ انا اجزم ان معظم الناس يفهمون الديمقراطية ولكنهم يتجيروها لمصلحتم الخاصة ليعملو لمصلحة الاجنبي وتنهبو ويرتشو ويسرقو ويزورو ويخدعو ويبتزو ويقتلو ويختطفو ووووكل هذا تحت لحاف الديمقراطية الثقيل والسميك ولان الديمقراطية تغطي كل شيء!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - المهندس اياد
    10/14/2021 2:10:37 AM

    وهذا صنيعكم ...أمريكا اللعينه عدوة الشعوب...اخاطبكم جميعا يامن تتحكمون بالعراق اليوم واقول ...لولا أمريكا اللعينه لاصبحتم تباعون في الأسواق بيع الجنائب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - المهندس اياد
    10/14/2021 2:30:18 AM

    Opinion...iraqis never got democracy We were promised we are paying price العراقيون لن يحصلوا ابدا على الديمقراطيه..كما وعدنا ....نحن دفعنا الثمن هذه هي أمريكا العينه عدوة الشعوب ..فقط في هذا احترم صدام حسين واقول أنه كان حكيما بعيد النظر..... وواقعيا ...حينما أعلن وبكل جرأة ...وقوة باس ....أنه معادي لأمريكا ومهما كان الثمن فكان ثمنا باهظا... أننا عشنا لهذا اليوم الذي نرى فيه مجاميع من الصعاليك تتسنم قيادات ومسؤوليات اكبر بكثير مما كان تحلم به أرى الصعلوك المتدني وحيها والمبتذل مبجلا والغبي عالما والعاهر عفاف مصانة...انزوى العالم واندحر المبجل وساءت سمعة العفاف وانتهكت الحرمات ...فبأي قدر من المسؤوليه انتم يا جنائب لن تباع ويا صعاليك سكارى حتى بات من الاحتقار توجيه الكلام لكم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •