2021/10/14 18:51
  • عدد القراءات 850
  • القسم : رصد

فورين بوليسي: الخلافات العميقة ترسم سيناريو التمديد للكاظمي.. والمستقلون الى اختبار مصيري

بغداد/المسلة: يفيد تقرير لمجلة فورين بوليسي، الخميس 14 تشرين الاول 2021، ان نتائج الانتخابات العراقية أبرزت طبقة من المرشحين المستقلين الذين فازوا بمقاعد في البرلمان من خلال التصويت المباشر للعراقيين، طبقًا لما أمكن تحقيقه من خلال إصلاحات قانون الانتخابات.

وحصدت حركة الامتداد بقيادة علاء الركابي، الصيدلاني الذي اكتسب شهرة خلال احتجاجات أكتوبر 2019 على 10 مقاعد. 

وسيتعين على المجموعة البرلمانية المستقلة أن تقرر ما إذا كانت ستنضم إلى الائتلاف الحاكم – والمخاطرة بالتعرض لإفساد العملية السياسية أو أن تظل نقية ولكن بلا قوة كجزء من المعارضة.

وتسال المجلة: ألا ينبغي أن يبحث الصدر وحلفاؤه البرلمانيون المستقبليون عن رئيس وزراء جديد يتفقون عليه، فقد يكون المرشح التوافقي هو مصطفى الكاظمي الحالي، الذي تربطه علاقة جيدة بالصدر والحلبوسي والأكراد، إذا توقفت محادثات التحالف واستمرت لأشهر، فسيكون هذا هو السيناريو المحتمل.

ويعاد تكرار المتداول عن اتفاق سياسي بين رئيس الوزراء  مصطفى الكاظمي، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، لإعادة تسمية الأول رئيسا للحكومة المقبلة بولاية ثانية، وذلك بتنسيق مع قوى وأحزاب سياسية سُنية وكردية.

وتراهن قوى سياسية على الكاظمي بوصفه أسلم الخيارات من أجل السيطرة على الشارع ومنع اندلاع احتجاجات جديدة وبالأخص في ظل ظهور مؤشرات على أن حملة مكافحة الفساد ستمضي قدما في الإطاحة بفاسدين ينتمون إلى الصف الأول من الطبقة السياسية.

ويرى مراقبون ان الصدر قد غير موقفه من رغبته في أن يكون رئيس الوزراء المقبل صدريا إلى دعم الكاظمي في الترشح لولاية ثانية فذلك يعتبر نوعا من الفهم العملي للواقع ليس إلا.

متابعة المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 7  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •