2021/10/24 23:00
  • عدد القراءات 635
  • القسم : رصد

خبير قانوني يوضح لـ "المسلة": ما هي حكومة تصريف الأعمال؟

بغداد/المسلة: أوضح الخبير القانوني علي التميمي، الاحد، معنى حكومة تصريف الأعمال اليومية، وصلاحيتها والمدة الدستورية لعملها. 

وقال التميمي لـ المسلة إن حكومة تصريف الأعمال اليومية هي حكومة ناقصة الصلاحيات لغرض تمشية بعض الأعمال الضرورية وهيتكون عادة في المراحل الانتقالية أو مرحلة الانتخابات أو مرحلة طارئة وهي لا يحق لها البت في الأمور المهمة والمصيرية وفق نظرية (استمرار المرافق العامة)، لأن قضايا الناس لايمكن أن تتعطل فالدولة لا يمكن أن تتوقف، وهذه الأعمال لا تعرض الحكومة إلى نتائج سياسية لعدم وجود البرلمان. 

وأضاف، أن المقصود بهذه الأعمال هي العادية التي هي غير المصيرية والتي بها لا تتوقف الحياة، والدستور حدد هذه المدة بـ ٣٠ يوما في المواد ٦١ و٦٤، كما أن أغلب دساتير العالم حددت ذلكـ ٣٠ يوما كما في ألمانيا وجنوب أفريقيا. والمدة يحب أن لا تكون طويلة الا في حدود المصلحة الوطنية. 

وأشار إلى أن الرقابة على حكومة تصريف الأعمال اليومية تكون من القضاء الإداري حيث يمكن الطعن بقراراتها أمامه ويسمى الطعن الضيق. 

وأوضح لا يحق لحكومة تصريف الأعمال اليومية أن تقترح تعديل الدستور أو تشريع القوانين ولا عقد الاتفاقيات أو الدخول فيها ولا حتى العقود مع الدول أو التعيين للدرجات الخاصة، أو باختصار كل عمل يحتاج لرقابة البرلمان... فهي حكومة منتهية اصلا بانتهاء البرلمان الذي جاءت منه. 

وبين أنه ما يحق لها من اعمال مثلا ه  توقيع العقود بين الوزارات سحب مبلغ لصرف الرواتب، لهذا مداها شهر واحد فقط. 

ولفت إلى أنه قد تساءل حكومة تصريف الأعمال إذا تجاوزت حدود عملها من القضاء أو البرلمان القادم وفق المواد ٣٢٩ و٢٤٠ من قانون العقوبات. 

ومع تزايد المخاوف من الوقت الطويل الذي سوف تحتاجه عملية العد والفرز، وفق قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات فان القلق يسود من فراغ دستوري، لاسيما وان الحكومة وحدها ممثلة برئاسة الوزراء هي التي تتصرف بمصير البلاد، في ظل غياب الرقابة، وقد يستمر ذلك لبضعة شهور.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •