2021/10/31 11:27
  • عدد القراءات 12336
  • القسم : وجهات نظر

الالتحاق والتحول الرقمي

بغداد/المسلة: 

قاسم الغراوي

 تستند التجارب العالمية الناجحة على صعيد رقمنة المالية إلى وجود رؤى وطنية شاملة للتحول الرقمي وفق إطار تدريجي داعم لهذا التحول.

 إن "الالتحاق الرقمي هو نظام مالي رقمي متكامل يعزز من الاستقلال والتحرر المالي من الانظمة الماليه التقليدية".

أعلن البنك المركزي العراقي، اطلاق خدمة الالتحاق الرقمي الذي تعد الأولى من نوعها في العراق.

ان هذا النظام يعمل على تحويل العراق إلى دولة اقل اعتمادا على النقد ما يمكن الدولة من محاربة الفساد والتهرب والبيروقراطية في التعاملات المالية داخل البنوك العاملة في العراق .

رقمنة المالية العامة تُمكن الحكومات من زيادة الحصيلة الضريبية ومكافحة التهرب الضريبي وتساعد على رفع كفاءة وشفافية نظم المشتريات العامة.

 أن هذه الخدمة تعتبر "اتجاهاً حديثاً ومختلفاً لما تحققها من مزايا عدة من ضمنها إجراء العمليات المالية بشكل إلكتروني رقمي حديث مما يختصر الزمن والمسافات الجغرافية ورفع الحواجز التقليدية في القطاع المصرفي العراقي .

لذا يجب العمل والتأكيد على ضرورة وجود رؤية  متكاملة للتحول الرقمي في ظل المتغيرات والتطورات التقنية السريعة في العالم هذا من جانب ومن جانب آخر هو في محاولة السيطرة على الفساد والتهرب من الضرائب .

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •