2021/11/21 20:49
  • عدد القراءات 5689
  • القسم : رصد

تقارير عالمية تسلط الضوء على زواج فتاة تبلغ 12 عاما في العراق

بغداد/المسلة: أثارت مواجهة قضائية خاضتها امرأة مطلقة لإلغاء زواج ابنتها البالغة من العمر 12 عاما ضجة في العراق، حيث أرجأ القاضي جلسة الاستماع في القضية لاسبوع أخر فيما تظاهرت ناشطات نسويات رفضا للظاهرة.

وكانت جلسة الاستماع أمام محكمة الأحوال الشخصية في الكاظمية، إحدى ضواحي بغداد، للسماح للزوج بطلب المصادقة الرسمية على زواجه من الطفلة اسراء.

لكن والدة اسراء، قالت إنها لا تعرف مكان ابنتها وأن زوجها السابق خطفها.

من جانبه، أكد المحامي مروان العبيدي الذي يتولى القضية كوكيل الأم: عدم جواز تسجيل الزواج لان الفتاة لا يمكنها الزواج لأنها صغيرة، وفقا لـ فرانس برس.

ولا يزال الزواج المبكر للفتيات شائعا في العراق، خصوصا في الأرياف، قانونا يعتبر 18 عاما السن الرسمي للزواج لكن هناك أستثناءات تسمح بالزواج بعمر 15 عاما، في حال موافقة ولي أمر الفتاة.

وتعتبر الزيجات خارج المحاكم غير رسمية حتى يتم المصادقة عليها من قبل القضاء مقابل دفع رسوم مالية بحسب تقرير لمنظمة سيف ذي تشيلدرن (أنقذوا الأطفال).

وفي ما يتعلق بقضية الفتاة اسراء، ذكر بيان عن الشرطة المجتمعية التابعة لوزارة الداخلية ان فريقا من كوادرها التقى بالفتاة ووالدها وزوجها وشقيقها.

وأكدت الفتاة بان الزواج قد تم برضاها، دون ان يكرهها أو يجبرها أحد عليه، وان الفريق اطلع على العقد الشرعي الذي تم بموجبه زواج الفتاة القاصر، وفقا للبيان.

وتجمعت ناشطات نسويات الاحد، عند محكمة الأحوال الشخصية في الكاظمية لرفض المصادقة على زواج اسراء.

وهتفت الناشطات (كلا لزواج القاصرات) (وزواج القاصرات جريمة بحق الطفولة).

متابعة المسلة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 9  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •