2021/11/25 23:05
  • عدد القراءات 3844
  • القسم : رصد

النخب الحاكمة في السليمانية تتبادل الاغتيالات بعد حرق مقرات الأحزاب

بغداد/المسلة: اغتال مسلحون مجهولون، الخميس 25 تشرين الثاني 2021، ضابطا في قوات الأمن بمحافظة السليمانية، فيما أفادت مصادر كردية ان ما يحدث هو معارك بينية بين النخب الحاكمة وبين افراد عشيرة طالباني نفسها، تتوسع الى القوات الأمنية المتضاربة الولاءات.

واظهر فيديو، متداول على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، لحظة اغتيال الضابط الكردي في السليمانية.

ووفق معلومات خاصة فإن الضابط القتيل يعد أحد المقربين من الرئيس المشترك المستبعد للاتحاد الوطني الكردستاني لاهور شيخ جنكي.

وقال شهود عيان، إن مسلحين أطلقوا النار على سيارة كان يستقلها ضابط برتبة عميد في البيشمركة وبرفقته شخصين آخرين في قضاء رانيا بمحافظة السليمانية.

وأضاف الشهود أن ضابط البيشمركة العمید مراد كاني كردي والشخصين المرافقين له قتلا جراء الهجوم المسلح.

ويأتي هذا التطور بعد اختطاف كاروان علي شامار أحد المقربين من لاهور شيخ جنكي في مدينة السليمانية مساء الثلاثاء.

و سبب الاختطاف يعود إلى اتهام شامار بتحريض المتظاهرين على حرق مقر الاتحاد الوطني الكوردستاني في السليمانية ، بحسب مصادر.

وتشهد مدن إقليم كردستان خروج مظاهرات طلابية، للمطالبة بصرف المنح المستقطعة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في كردستان.

واقدم المتظاهرون على حرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في مدينة سيد صادق، ومقر الاتحاد الوطني الكردستاني في بيرة مكرون التابعة الى محافظة السليمانية.

ويتصاعد الغضب الشعبي ضد النخبة الحاكمة الطالبانية في السليمانية، وتوجّه اتهامات لأفرادها بالفساد واختلاس الأموال واحتكار المناصب على أفراد العائلة حتى البرلمانية منها.

 المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 11  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •