2021/11/27 13:45
  • عدد القراءات 2025
  • القسم : تواصل اجتماعي

شبكة صوتها في جلسة حوارية حول مناهضة العنف ضد المرأة

بغداد/المسلة: بدعم من هيئة الامم المتحدة للمرأة في العراق وصندوق المرأة للسلام والعمل الانساني، نظمت شبكة صوتها للمدافعات عن حقوق الانسان، وبالتعاون مع دائرة المنظمات غير الحكومية، و بالتزامن مع حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، ندوة حوارية يوم الجمعة الموافق 26 نوفمبر في بغداد لمجموعة من الناجيات الايزيديات والشبك بشان (دور الناجيات في المشاركة وتحقيق السلم المجتمعي.. الواقع والتحديات).

تضمنت الندوة التي ادارتها عضو شبكة صوتها زينب التكمجي التعريف بحملة 16 يوم لمناهضة العنف القائم على اساس النوع الاجتماعي، اضافة الى ثلاثة محاور نقاشية .. الاول البعد القانوني والحقوقي لملف الناجيات والذي حاضر فيه عضو مفوضية حقوق الانسان والمسؤول عن ملف الناجين نتيجة النزاعات المسلحة الدكتور انس العزاوي، مستعرضا المواد التي تضمنها قانون الناجيات ومسارات العمل بالتنسيق مع دائرة شؤون الناجيات والتخصيصات الواجب توفيرها لمباشرة العمل مؤكدا على مجمل التحديات التي تواجه التحديات والتي يمكن معالجتها من خلال القانون .

المحور الثاني تضمن دور دائرة المنظمات غير الحكومية في متابعة ملف الناجيات حاضر فيه السيدة كوثر الكفيشي مسؤولة مبادرة علاج الناجيات في الامانة العامة لمجلس الوزراء، وتحدثت الكفيشي عن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة العراقية بهذا الصدد من خلال استضافة مجموعة من الناجيات في بغداد على مراحل متعددة لغرض العلاج الجسدي والنفسي والدعم المادي والدور الذي اطلعت به لغرض اقرار القانون ومتابعة تنفيذه.

اما المحور الثالث فتضمن دور الاعلام في تعبئة الراي العام بصدد معاناة الناجيات واحتياجاتهن استعرضته رئيسة منتدى الاعلاميات العراقيات دكتورة نبراس المعموري ، مؤكدة على اهمية حملات المدافعة والمناصرة وكذلك متابعة تنفيذ قانون الناجيات لتحقيق العدالة الاجتماعية اضافة الى الانشطة الاعلامية الواجب تنظيمها لغرض التوعية وبناء القدرات.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •