2021/12/22 12:39
  • عدد القراءات 12809
  • القسم : وجهات نظر

العقل بين الكمال والمهزلة

بغداد/المسلة:

قاسم حسن

انا لا اعلم لماذا الدكتور علي الوردي اطلق تسمية “ مهزلة العقل البشري “ على احد كتبه.

هل لان العقل البشري فعلاً مهزلة كما يراه الوردي ، ام ان الوردي اخذ فقط الجانب السلبي من الانسان ، اي من عقله الذي عرف به كإنسان وتميز عن باقي المخلوقات الارضية.

اذا كان العقل فعلاً مهزلةً مطلقةً فمعنى ذلك ان الانسان تافه وناقص ولا يجيد كثير من المبتكرات والصناعات والاكتشافات الهامة في حياته التي اوجدها واقام الدنيا بها ولم يقعدها .

لكن يبدو ان الوردي اخذ الجانب السلبي من الانسان ، وهذا هو فعلاً حقيقة واقعية تمثل حقيقة الانسان اليومية والتاريخية.

على ان الانسان ليس عقلاً محضاً فقط ، انما هو ايضا نفس تعبر عن مجموع السلوكيات والاهواء والرغبات والميول ، لهذا اذا استطاع العقل ان يتحرر من النفس ويجمحها يكون عقلا راجحاً ولباً راقياً يرتفع بالانسان الى مصاف العقل الكامل والناضج ، اما اذا سيطرت النفس فاصبح ذلك العقل عقلاً خاوياً ومهزلة من المهازل.

لنعود للتاريخ ، ابليس يقال كان من الملائكة او كان عقلاً ناضجاً ، فكان يقر بالطاعة الكاملة لله تعالى ، لكن عندما اشتغلت النفس فرآى نفسه انه افضل من الانسان في اصل التكوين (الخلق ) ، تحرك عنده الحقد والحسد والانانية ، فاصبح عقله اسير تِلْكَ الاهواء والرغبات والنتيجة صار مهزلةً من مهازل العقل.

لو تابعنا الانسان على مراحل تاريخه الارضي ، كانت مجمل مسيرته عقل غير كامل او راجح لانه كان ولا زال اسير النفس وحبيسها ، فهو في مهزلة عقلية ، لذا تراه دائماً في صراع كفرد او كأمة او امم ، صراع مع الله في المعتقد ، وصراع على الاقتصاد والمال والثروة.

من هنا تشعب هذا العقل فأنتج افكاراً مناهضة لافكار الدين السماوي ، ووضع مباديء واديان تعوضه عن الحقيقة المطلقة ، واكتشف القوانين العلمية لكنه اسندها الى غير العقل وهي الطبيعة الغير عاقلة واقنع نفسه انها هي الحقيقة.

ولا ادري كيف ان هذا العقل تعقل ان الطبيعة هي التي اوجدته او اوجدت الاشياء من حوله في كون ليس له نهاية.

فمثلاً هو اوجد قانوناً في الفيزياء الكلاسيكية وهو حقيقة علمية ، ان لكل قوة فعل هنالك دوماً قوة رد فعل.

فكيف يكتشف هكذا قانون ، لكنه يقول ان الكون ليس له واجد او انه تكون من تلقاء نفسه او ان الطبيعة اوجدت الطبيعة ؟

اذن اين الفعل ورد الفعل عند خلق الكون ، من كان الفاعل لكي تكون هنالك ردة فعل له وَهُي الكون

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •