2021/12/25 15:49
  • عدد القراءات 15554
  • القسم : وجهات نظر

الفرق بين النائب السني والشيعي

بغداد/المسلة:

وليد الطائي 

ما هي الأسباب التي تجعل النائب السني جريئا ومتفوقا في طرح القضايا المتعلقة بالمكون السني ويتبناها بشكل واضح وصريح، كذلك النائب الكردي اكثر جرأة بطرح قضايا ومصالح المكون الكردي، بينما النائب الشيعي يكون مجاملا على حساب مصلحة أهله وجمهوره ويكون أدنى مستوى بتبني قضايا المكون الشيعي، ودائما يتهرب من مطالب جمهوره الذي أوصله إلى قبة البرلمان.

احد النواب الشيعة قبل الانتخابات بشهرين وجه مكتبه وقال لهم نصا دعونا نجامل جمهورنا لم يتبقى للانتخابات بضعة أيام اكسبوا ود جمهورنا!! سلوك غريب وعجيب.. لماذا لم تكسب ود جمهورك على طول الدورة النيابية وتتبنى قضاياهم العامة كانت أم خاصة.

نائب اخر قلت له جمهورك يعتب عليك في مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشارع لماذا تغيب عنهم، قال انا تعبت ومالي خلك وانا قدمت لهم خدمة قبل الانتخابات!! حقيقة سلوك محير لم أستطع أن أقف على أسبابه، وهذا الحال ينطبق كذلك على الوزراء والمسؤولين الشيعة.

والأغرب من ذلك عندما يغادرون المناصب يتحولون إلى منظرين في القنوات الفضائية وناقدين لأخطاء الآخرين دون خجل!، هذه دعوة صريحة لكل القوى السياسية (الشيعية) أن تراجع نفسها وسلوكها وتعيد ترتيب خطابها مع جمهورها وتتبنى قضاياهم بشكل صريح دون تململ وتهرب وهذه مسؤولية أخلاقية وشرعية، وما زال هناك متسع من الوقت، وكل نجاح بدايته تعب، كن خادما للجمهور ولا تكن متعاليا ومتكبرا عليهم، خدمة الناس واسعادهم شرف عظيم وسعادة دنيوية،

 

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 7  
  • 12  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   10
  • (1) - المهندس اياد
    12/28/2021 1:14:36 AM

    كان على المسله أن لاتنشر مثل هذه المقالات.....لا نريد ان تسمع او نقرا كلمات طائفيه مذهبيه...اما تقاعس هذا النائب وذاك نشط..فليس له علاقه بهذه المسميات ...كما ان البرلمان برمته لم يقدم فائده تخدم المجتمع العراقي...فقط البرلمانيين حصلوا على منصب وجاه وسلطه ومال لم يحلموا بها ...البرلمان حلقه زائده وفائدتها اقل بكثير من الضرر الكبير التي تسببه حتى انها تكلف الدوله اموال كان من المفترض صرفها لخدمة المحتمع...حتى يكون البرلمان فعال يجب تقليل عدده الى الربع وان تشدد شروط الوصول الى قبة البرامان ...في البرلمان يوجد العديد من المنتفعين واللصوص والافاقين وكل يوم بسقط واحد في فخ الرشوه والابتزاز سبب تدهور الاوضاع هو البرلمان واعصاؤه...البرلمان غير ذي نفع ...انتهى



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •