2022/01/12 18:23
  • عدد القراءات 4067
  • القسم : رصد

الضربات الجوية الامريكية في العراق وسوريا تتراجع

بغداد/المسلة: قال تقرير نشرته إذاعة فويس أوف أميركا، الاربعاء 12 كانون الثاني 2021، ان الضربات الجوية الامريكية في العراق وسوريا تتراجع خلال 2021، حيث نفّذ الجيش الأميركي حوالي نصف عدد الضربات الجوية التي قام بها خلال 2020.

وحسب البيانات فقد بلغ إجمالي الضربات الجوية الأميركية في أفغانستان والعراق وسوريا والصومال 510 غارات العام الماضي، وهو ما يقل بنسبة 48.3 في المائة، عن 987 غارة جوية أميركية، نُفِّذت في مناطق الحرب نفسها عام 2020.

وأكد مسؤولان عسكريان أميركيان أن أرقام الغارات الجوية المنشورة، والتي يعتمد عليها الصحفيون لرصد هذه الضربات، هي صورة غير مكتملة للعدد الإجمالي للغارات الجوية العالمية التي نفذها الجيش الأميركي. 

ورصد تقرير أعده موقع إذاعة فويس أوف أميركا الضربات الجوية الأميركية، اعتمادا على المعطيات الواردة في البيانات الصحفية الصادرة عن القيادة الأميركية في إفريقيا (أفريكوم) وملخصات القوة الجوية التي نشرتها القيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية (AFCENT).

ووفق التقرير، منذ عام 2019، قامت فرقة عمل مشتركة لمكافحة الإرهاب تم إنشاؤها في الشرق الأوسط بشن غارات جوية إضافية في العراق وسوريا وأفغانستان لم يتم تضمينها في ملخصات القوة الجوية لأن AFCENT لم تكن مسؤولة عن تلك الضربات.

وأعلن بايدن أن إدارته ستتخذ خطوات لتصحيح مسار السياسة الخارجية للولايات المتحدة من أجل توحيد قيمنا الديمقراطية بشكل أفضل مع قيادتنا الدبلوماسية.

وكلف وزير الدفاع لويد أوستن بقيادة مراجعة للقوات الأميركية في جميع أنحاء العالم، بحيث تكون البصمة العسكرية الأميركية، على حد قوله ، متوافقة بشكل مناسب مع سياستنا الخارجية وأولويات الأمن القومي.

العراق وسوريا

في العراق وسوريا، انتقلت القوات الأميركية والدولية رسميًا إلى مهمة غير قتالية في 9 ديسمبر 2021 ، أي قبل يوم من احتفال الحكومة العراقية بالذكرى السنوية الرابعة لهزيمة داعش.

وتم استخدام الضربات الجوية هناك في عامي 2020 و 2021 لاستهداف فلول داعش والدفاع عن الولايات المتحدة وحلفائها من هجمات الجماعات المسلحة.

وقال برادلي بومان، مدير مركز القوة العسكرية والسياسية في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات: حتى أثناء مفاوضات إدارة (بايدن) مع إيران في فيينا، فإن وكلاء طهران يهاجمون قواتنا.

وأضاف أن الهجمات المتزايدة من الجماعات المسلحة وتراجع الضربات الجوية الأيمركية كانت نتيجة سوء فهم الرئيس للعلاقة بين النجاح الدبلوماسي والقوة العسكرية.

متابعة المسلة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •