2022/02/21 09:23
  • عدد القراءات 3015
  • القسم : وجهات نظر

اوكرانيا كيف كانت وكيف اصبحت

بغداد/المسلة:

حيدر سلمان

من اقوى الدول النووية الى دولة هامشية لا فرصة لها للعيش دون تحالف، وهو ماحدث لامتنا ويراد له ان يكون لباقي الامم.

بعد تفكك الاتحاد السوفياتي عام 1991، احتفظت أوكرانيا بثلث ترسانة الأسلحة النووية السوفيتية وكانت ثالث أكبر ترسانة في العالم انذاك، إضافة لأفضل معدات للتصميم والإنتاج. واكثر من 130صاروخ باليستي عابر للقارات مداه بين 5 الى 10 كم UR 100 N، بستة رؤوس حربية، و46 صاروخ باليستي عابر للقارات من نوع RT-23، مع عشرة رؤوس حربية والذي لازال لانظير له على مستوى الصواريخ العابرة للقارات، بالإضافة إلى 33 قاذفة ثقيلة، وبالمجموع بقي نحو 1700 رأس حربي على الأراضي الأوكرانية.

تخلت اوكرانيا رسميا عن اسلحتها في معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية عام 1994 والتي وقعتها مع كل من بريطانيا والولايات المتحدة وروسيا في ماعرفت انذاك ب "معاهدة بودابست".

انطلت عليهم حيلة السلام واصبحوا دولة ضعيفة فالغرب اقنعهم بالبدء بنزع سلاحهم مقابل ضمانات الدفاع واموال لم تدم لهم كثيرا ليعود عليهم الشرق ليفترسهم والغرب ينظر لهم.

لايحمي الامم الا مالها واسلحتها وابنائها، اما التحالفات والعداءات فهذه تتغير ولايدوم لك الا ما تمتلكه في وجه الطرفين.

ما يحدث في اوكرانيا يذكرنا كيف انحدر العراق من اقوى دول الشرق الى دولة هامشية لايمتلك حتى مصنع اسلحة خفيفة، لايستطيع نظامه الاستمرار دون المد الغربي او الشرقي في تكوينته، و حتى بعض الدول التي نمت اساليبها الدفاعية من كوريا الشمالية او ايران او تركيا او باكستان او الصين لها حق تنمية قدراتها، كما يحق للدول التي امتلكتها وتمنع امتلاكه لمن ذكرت.

افضل من وصف وضع اوكرانيا وكيف تم نزع سلاحها النووي وخداع شعبها هو السياسي الاوكراني المعروف يوري كوستينكو والذي كان كاتبا في بداية مسيرته في كتابه "اوكرانيا ونزع سلاحها النووي".

"كلنا تعرضنا للخداع وكلنا مذنبين وكلنا صفقنا، علما ان نزع السلاح النووي من اوكرانيا كان بإرادة وتصفيق شعبي وبدفع اعلامي وسوء تقدير، وكأنني اتحدث عن العراق، حيث كان اسقاط نظامه بمد شعبي قبل الدولي لينتهي بتمزيقه وتحويله لخرقة غارقة بمشاكلها الداخلية.

رصد المسلة 

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - طارق
    2/21/2022 5:40:15 AM

    لو فكرت الان بتطوير الاسللحة لقام الشعب باسقاطك لان الارادة الشعبية للعراق ماتت وليس مستعدا للاستقلال بقراره السياسي ولا بارادته .... لقد قتل الاعلام الموجه كل نيه في النهوض مجددا وانقسم العراقيون بين مؤيد وعميل للاحتلال وراضي بل ومطالب ببقاءه واعطاءه القواعد العسكرية .... فهذا مسعود برزاني وسكان الانبار يريدون بقاء عين الاسد والقواعد الامريكية في مناطقهم مدعين انها ستحميهم اكثر من حكومتهم وتراعي مصالحهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •